تثاؤب الذئاب معد كما هو لدى البشر

تثاؤب الذئاب معد كما هو لدى البشر

طوكيو – أظهرت نتائج دراسة حديثة أن التثاؤب لدى الذئاب معد كما هو لدى قردة الشمبانزي والبابون والكلاب والبشر، وهذه الميزة مرتبطة بالقدرة على التعاطف لدى الحيوانات.

وقام معدو هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة “بلوس وان” بمتابعة سلوك 12 ذئبا في الأسر في حديقة تاما للحيوانات في طوكيو.

وعمد هؤلاء إلى مراقبة هذه الحيوانات على مدى 254 ساعة لفترة استمرت خمسة اشهر، وذلك من خلال مشاهدة ردود فعلها عندما تكون على مقربة من ذئب آخر يتثاءب.

وأشارت الدراسة إلى أن التثاؤب تكرر بشكل أكبر عندما كان أفراد المجموعة معرضين لتثاؤب ذئب آخر.

إلى ذلك، فإن “احتمال أن تتثاءب الذئاب بطريقة معدية يعتمد على قوة الروابط التي تجمعها بالذئب الأول الذي تثاءب. وتتثاءب الذئاب لمرات أكثر كلما كان الذئب الذي تثاءب أولا أقرب منها”، بحسب الدراسة.

وعلى الرغم من أن عدد الذئاب التي شملتها الدراسة غير مرتفع، يؤكد العلماء أن اكتشافهم يثبت أن العدوى التي يسببها التثاؤب مرتبط بقدرة الذئاب على التعاطف.

واعتبرت تيريزا روميرو الباحثة في جامعة طوكيو أن ميزة التعاطف موجودة ربما لدى عدد من الأجناس أكبر مما هو معلوم حتى اليوم.

وقالت “لدى الذئاب، كما لدى القردة والكلاب، التثاؤب معد بين الأفراد وخصوصا بين تلك المقربة من بعضها”.

وأوضحت الباحثة أن هذه النتائج تدفع إلى الاعتقاد أن التثاؤب ميزة قديمة مشتركة مع ثدييات أخرى تكشف وجود ارتباط عاطفي بين الأفراد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث