ليبرمان يعارض وقف إطلاق النار في غزة

ليبرمان يعارض وقف إطلاق النار في غزة
المصدر: إرم- من محمود صبري

أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي، افيجدور ليبرمان، الأربعاء، عن معارضته لاتفاق وقف إطلاق النار في غزة، معتبرا أن مواطني إسرائيل لن ينعموا بالأمن طالما تسيطر حركة حماس على القطاع الفلسطيني.

وأعلنت القاهرة الثلاثاء 26 آب/ أغسطس الجاري، عن وقف إطلاق نار شامل في غزة دخل حيز التنفيذ الساعة 16:00 تغ، من اليوم ذاته.

وكتب ليبرمان عبر صفحته على “فيسبوك”: “محظور الوصول إلى اتفاق مع حماس”، قائلا “طالما تسيطر حماس على غزة، لا يمكن ضمان الأمن لمواطني إسرائيل، ولا يمكن الوصول إلى تسوية سياسية”.

ويخالف ليبرمان بتصريحه هذا موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي وقع على الاتفاق بعد أن جرى التوصل إليه بوساطة مصرية.

وأضاف وزير الخارجية الإسرائيلي أن “حماس ليست شريكة في أي تسوية، لا سياسية ولا أمنية.. بالتالي، نحن نعارض وقف إطلاق النار الذي تحت مظلته ستستطيع حماس الاستمرار والتعاظم وإدارة معركة أخرى ضد إسرائيل في الوقت المناسب لها”.

ورأى أنه “طالما لم يتم القضاء على نظام حماس، فإن تهديد الصواريخ والأنفاق لا زال قائماً، يتعين علينا الإصرار على عدم توفير أي اتفاق سياسي مع حماس بفضل وقف إطلاق النار هذا”.

وتابع أن “التسوية السياسية الحقيقية وإمكانية إحداث طفرة استراتيجية ستكون ممكنة فقط بعد ما ننجح في تخليص الشرق الأوسط والفلسطينيين من تهديد حماس، وثمة أحد لن يفعل ذلك نيابة عنا، محظور منح حماس أي إنجاز، يجب محاربتها بلا هوادة”.

من جانب آخر، كشف موقع “واللا” العبري عن أن نتنياهو سيعقد الأربعاء مؤتمراً صحفياً مع وزير دفاعه موشيه يعالون، ورئيس أركانه بني جينتس، لتوضيح بنود الاتفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث