كاسترو يلتقي شبيهه الصغير

كاسترو يلتقي شبيهه الصغير

هافانا – نال طفل -8 أعوام- يعشق الزعيم الكوبي المتقاعد فيدل كاسترو ويرتدي مثله، مراده، عندما دعاه كاسترو -88 عاما- برفقة أسرته إلى منزله في هافانا.

وقال الطفل مارلون مينديز: “اجتاحتني مشاعر فياضة حين رأيت فيدل، أفراد أسرتي كلهم احتضنوه واحتضنته أنا.. أمي كانت ترتجف.”

وذهب مارلون وأسرته لزيارة كاسترو في 16 اغسطس آب استجابة لدعوة من الزعيم المتقاعد، الذي يجله البعض ويكرهه البعض الآخر، بعد أن قاد الثورة الكوبية عام 1959 وبقي في السلطة 49 عاما.

ويحب الطفل مارلون ارتداء الملابس المموهة الخضراء، وحذاء الجنود ذي الرقبة الطويلة وقبعة كاسترو، وكلها أشياء ميزت الزعيم الكوبي المتقاعد، وارتدى مارلون هذه الملابس حين ذهب ليزور كاسترو، لكن غاب عن الصورة اللحية وسيجار كاسترو الشهير، إذ ظل كاسترو يدخن سيجار “هافانا” إلى أن أقلع عام 1985.

وظهر مارلون على التفزيون الكوبي لأول مرة في 12 اغسطس/ آب، وذلك قبل يوم من اتمام كاسترو عامه الـ 88 ، وكانت حوائط حجرة نومه مغطاة بعشرات من صور فيدل.

وبعد أن ظهر مارلون في وسائل الإعلام وعلى شاشات التلفزيون الكوبي، تلقت الأسرة دعوة كاسترو.

وخلال اللقاء اخذ الطفل العاشق صوراً له مع كاسترو، وحصل على قصاصة تاريخية كتب عليها: “إلى صديقي العظيم مارلون مينديز”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث