نتانياهو: سنجتاح سوريا إذا لزم الأمر

رئيس الوزراء الإسرائيلي يهدّد من هضبة الجولان، حيث تجري تدريبات للجيش الإسرائيلي، بأنه على استعداد لأيّ خيار لحماية أمن إسرائيل.

نتانياهو: سنجتاح سوريا إذا لزم الأمر

القدس – من محمود الفروخ

 

وجّه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، تهديدات إلى سوريا، معتبراً أنه يجب بث الرعب في الخصم. 

 

وقال نتانياهو، أثناء جولة له على هضبة الجولان، حيث شاهد تدريباً للواء غولاني في الجيش الإسرائيلي، بأن “إسرائيل لا تبحث عن التحدي مع شخص ولكنها لن تسمح لأحد بأن يؤذي أو يمس أمنها”.

 

وتابع نتنياهو: “ميدان الحرب هو مملكة انعدام اليقين، ويجب أن تكون هناك إرادة لكسر الخصم وإدخال الرعب لديه في اللحظة الحاسمة.. وإذا ما حاولوا تجربتنا فسنعرف كيف نهزمهم”.

 

وأضاف: “إننا نقوم بتدريبات في هضبة الجولان، وهذا التدريب استثنائي ويختلف عمّا سبقه من تدريبات للجيش في هذه المنطقة، بسبب المتغيرات السريعة التي تجري والتي هي متفجرة وديناميكية.. آمل ألا يختبرونا لأننا سنواجه كل الخيارات، ويجب أن نكون مستعدين لتغيير الأوضاع والظروف لما تملي علينا التطورات المحيطة في هذه المنطقة”. 

 

واستغل نتانياهو هذا التدريب العسكري ليوجّه رسالة للسوريين، قائلا : “أريد أن يعرف الجانب الثاني إذا لزم الأمر فإننا على استعداد للانتقال إلى كل جانب ولا يهمني سماع الطرف الثاني هذا الكلام”.

 

وأشار مصدر إعلامي إسرائيلي إلى أنّ أقوال نتانياهو جاءت إثر انتصارات الجيش السوري بالمعارك الأخيرة في سوريا، وتخوّف إسرائيل من فترة ما بعد القتال في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث