تيفيز يحمل الرقم 10 في يوفنتوس

تيفيز يحمل الرقم 10 في يوفنتوس

تيفيز يحمل الرقم 10 في يوفنتوس

أكمل المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز اجراءات انتقاله إلى صفوف يوفنتوس بطل دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم من مانشستر سيتي الانكليزي الأربعاء.

 

وأعلن يوفنتوس عن وصول تيفيز بنشر صورة له إلى جوار اندريا انييلي رئيس النادي وهو يحمل القميص رقم 10 الذي كان يرتديه اليساندرو ديل بييرو.

 

وقال يوفنتوس في بيان إن التعاقد مع تيفيز لمدة ثلاث سنوات. ولم يكشف النادي عن قيمة الصفقة لكن تقارير اعلامية ذكرت أنها تبلغ 12 مليون يورو (15.6 مليون دولار).

 

وأمضى تيفيز سبعة أعوام في انكلترا لم يبتعد خلالها عن الأضواء لأسباب إيجابية أو سلبية.

 

وانضم تيفيز مع مواطنه خافيير ماسكيرانو إلى وست هام يونايتد في 2006 من كورنثيانز البرازيلي وترك بصمة على الفور.

 

وانقذ تيفيز وست هام من الهبوط من دوري انكلترا الممتاز بعد أن سجل الهدف الوحيد في مباراة أمام مانشستر يونايتد في اليوم الأخير من موسم 2006-2007.

 

ورغم نجاح تيفيز وماسكيرانو الا أن حقوق التعاقد كانت مملوكة لطرف ثالث وهو ما يتعارض مع لوائح الدوري الانكليزي.

 

وعوقب وست هام بغرامة مالية لدوره في الصفقة لكن تيفيز واصل تألقه وانتقل إلى مانشستر يونايتد وساعده على احراز لقبين متتاليين في الدوري ولقب دوري أبطال اوروبا 2008 وكأس العالم للاندية في 2008.

 

لكن علاقته ساءت مع المدرب اليكس فيرغسون وانتقل بشكل مثير للجدل إلى الغريم مانشستر سيتي في 2009.

 

وتألق تيفيز في أول موسمين مع سيتي وارتدى شارة القيادة في نهائي كأس الاتحاد الانكليزي الذي انتصر فيه الفريق على ستوك سيتي محرزا أول لقب له في 35 عاما.

 

وبعد أن تقدم بطلب للرحيل عن النادي دخل تيفيز في خلاف علني مع المدرب روبرتو مانشيني في سبتمبر أيلول 2011 عندما رفض الاحماء تمهيدا للمشاركة كبديل في مباراة أمام بايرن ميونيخ في دوري أبطال اوروبا.

 

وبعد تغريمه ما يعادل اجر اسبوعين عاد تيفيز إلى الأرجنتين وأمضى هناك نحو أربعة اشهر.

 

وبدا أنه سيترك النادي في فترة الانتقالات في يناير كانون الثاني لكن المهاجم عاد الى انكلترا في فبراير شباط 2012 وساهم في فوز مانشستر سيتي بأول لقب له في الدوري في 44 عاما.

 

وسجل تيفيز 17 هدفا في الموسم الأخير له مع سيتي الذي تبددت فيه الآمال في الاحتفاظ مع بلقب الدوري.

 

ومع دخول تيفيز العام الأخير في عقده ووصول المدرب الجديد مانويل بليغريني حرص سيتي على تقليل القيمة الكبيرة للرواتب التي يدفعها حتى يلتزم بالقواعد المالية للاتحاد الاوروبي لكرة القدم وتفادي احتمال انتقال اللاعب لفريق اخر بدون مقابل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث