الاحتجاجات تتجدّد في البرازيل

تنازلات الحكومة البرازيلية لم تقنع البرازيليين الذين عاودوا النزول للشوارع احتجاجاً على صرف الحكومة المليارات لأجل بطولة كأس القارات بدلاً من تحسين الخدمات العامة.

الاحتجاجات تتجدّد في البرازيل

 برازيليا – خرج عشرات الآلاف من البرازيليين إلى الشوارع، الأربعاء، في تظاهرات جديدة تطالب بقمع الفساد وتحسين الخدمات العامة بعد يوم واحد فقط من تقديم الكونجرس تنازلات لتلبية بعض الطلبات الرئيسية أمام الاحتجاجات المثيرة التي تجتاح البلاد.

 

وفي بيلو هوريزونتي قالت السلطات إن 40 ألف شخص تجمّعوا مطالبين بتحسين التعليم والصحة، بينما استضافت ثالث أكبر مدينة برازيلية مباراة ما قبل النهائي في بطولة كأس القارات لكرة القدم بين منتخبي البرازيل وأوروغواي في إطار الاستعدادات لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في 2014.

 

وألقى شبان مقنعون الحجارة على الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لوقف المسيرات التي كانت على بعد ثلاثة كيلومترات من الاستاد، وعلقت لافتة من الجسر تقول “فيفا عد إلى بيتك” في إشارة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم. 

 

وفي برازيليا ألقى المتظاهرون كرات قدم على صف من جنود الشرطة الذين يصطفون باتجاه الكونجرس في احتجاج سلمي على مليارات الدولارات التي أنفقتها البرازيل على بناء استادات جديدة للبطولات العالمية.

 

وقال المحتجّون إنّ التمويلات كان يجب أن تستخدم في تطوير خدمات عامة من بينها الصحة والتعليم والنقل.

 

وبعد أسبوعين تقريباً من موجة غضب اندلعت فجأة في أكبر احتجاجات تشهدها البرازيل في عشرين عاماً، تهرول القيادة السياسية المهتزة للبلاد للاستجابة للضغط الشعبي للتغيير.

 

وصادق مجلس الشيوخ الأربعاء على مشروع قانون يجعل العقوبات على الفساد أكثر صرامة بعد يوم من رفض الكونجرس تعديلاً دستورياُ يحد من سلطة الادعاء العام الاتحادي في التحقيق في الجرائم وهو إجراء يرى المحتجون أنه خطوة لخدمة المصالح الذاتية للساسة لتجنب تحقيقات الفساد.

 

وكانت التظاهرات الأربعاء أصغر من احتجاجات الأسبوع الماضي التي كانت ذروتها عندما خرج مليون برازيلي إلى الشوارع متسببين في اضطرابات أهلية.

 

ويقول محللون سياسيون إن الاحتجاجات المتفرقة ربما تصبح سمة للحياة اليومية في البرازيل في المستقبل المنظور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث