الاشتباكات تتواصل في العاصمة الليبية

الاشتباكات تتواصل في العاصمة الليبية

الاشتباكات تتواصل في العاصمة الليبية

طرابلس – قال مسعفون إن شخصين اثنين قتلا وأصيب 24 آخرون بجراح في اشتباكات ضارية جرت في العاصمة الليبية طرابلس يوم الأربعاء، وأمكن سماع انفجارات مدوية وإطلاق نار يأتي من الأطراف الجنوبية لطرابلس، حيث خاض رجال ميليشيات تابعين لقوة أمن تعرف باسم “اللجنة الأمنية العليا” قتالاً ضد كتيبة متحالفة مع الجيش.

وقُتل قائد باللجنة الأمنية العليا، وأصيب أربعة جنود في معركة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، مع نفس الكتيبة التي قادها رجال من بلدة الزنتان الجبلية في غرب البلاد.

 

وجاء العنف في أعقاب هجوم من جانب مجموعة مسلحة أخرى من الزنتان، على مقر قوة خاصة تحمي منشآت النفط الليبية.

وقال مصدر عسكري “القتال استمرار لما حدث أمس فيما يبدو. قد يكون هجوماً انتقامياً من مقتل القائد.”

 

وزادت الجماعات المسلحة التي تتألف من مقاتلين سابقين قوة وعدداً، بعد نحو عامين من الإطاحة بالقذافي، وتسعى الحكومة جاهدة لفرض سلطتها عليهم.

وقال مسؤولون أن المقدم جمعة المصراتي الضابط بالمخابرات العسكرية الليبية، قُتل قرب منزله، عندما انفجرت قنبلة بسيارته، في أحدث هجوم على قوات الأمن في بنغازي شرق البلاد.

 

وفي تطور منفصل سُمعت ثلاثة انفجارات، يعتقد أن سببها قنابل في بلدة سبها الجنوبية، وقال المسؤول الذي طلب ألا ينشر اسمه “انفجرت ثلاث سيارات مدنية في أماكن مختلفة في البلدة. وقيل إن إحداها كانت تحمل الكثير من الذخائر.” وأضاف المسؤول قوله ان احدى السيارات كانت بالقرب من فندق في وسط البلدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث