مرسي يتوعد خصومه

مرسي يهاجم معارضيه ويحذر من الاستقطاب السياسي

مرسي يتوعد خصومه

القاهرة – اعترف الرئيس المصري بأنه ارتكب العديد من الأخطاء، لكنه استخدم مع ذلك لغة حادة في تهديد معارضيه الذين يستعدون لتنظيم مظاهرات واعتصامات بهدف حمله على الاستقالة، وخص الرئيس مرسي شن منافسه السابق في الانتخابات الرئاسية، الفريق أحمد شفيق رئيس وزراء مصر السابق بهجوم حاد، قائلاً: “أحمد شفيق متهم بتبديد أكثر من 700 مليون دولار في شراء طائرات بأسعار مبالغ فيها وبأكثر من سعرها الأصلي، ومع ذلك يهاجمنا من مقر إقامته ويرفض أن يعود لمصر ليحاكم محاكمة عادلة”

 

كما اتهم مرسي أثناء خطابه بمناسبة مرور عام على توليه منصبه، المعارضين بتسليح وتمويل بلطجية قال إنهم يشاركون في أعمال العنف خلال الاحتجاجات. وقال “أقف أمامكم لأحدثكم حديث المكاشفه والمصارحة. الوقت لايتسع لتجمل في عرض المواقف أو تلطف فى إظهار الحقائق” مضيفاً “المجرمين دول ملهمش مكان بينا أبدا”، وقال أيضاً إن أعمال هؤلاء المعارضين “عايزة عملية جراحية دقيقة آن الآوان لإجرائها”.

 

كما توعد المعارضة ومن يدعون الناس للتظاهر يوم 30 يونيو، ودعاهم للحوار حول تعديلات الدستور من جميع الأحزاب والقوى السياسية ، تشكيل لجنة مصالحة وطنية، وأضاف بالقول: “أتوعدكم بالقانون، وأنا القائد الأعلى للقوات المسلحة، والقانون العسكري فيه ما يعاقبكم”

 

وفي ما يبدو أنه استباق لحياد قوات الجيش والشرطة في المظاهرات، حث مرسي في رسالة لوزارة الداخلية على الوقوف إلى جانبه في وجه المعارضة، قائلاً: “لديكم فرصة ذهبية لتحسين صورتكم بتطبيق القانون، وفرض الانضباط في الشارع المصري من جديد، وملاحقة البلطجية وكل من يتجاوز  ويخرب مؤسسات ومرافق الدولة .”

كما وجه مرسى رسالة للقوات المسلحة قائلاً: “هناك من لا يريد أن تكون علاقة الرئاسة بالقوات المسلحة جيدة”، مؤكداً على أن رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأن مؤسسات الدولة تعمل انسجام تام، قائلاً: “سنقطع الأصابع العابثة”،

 

وبدا مرسي حريصاً خلال كلمته في تلطيف العلاقة المتوترة بينه وبين قضاة مصر، فبعث لهم برسالة قائلاً: “ليس هناك خصومة معكم، بل على العكس، فالإشراف القضائي أول الضمانات لنزاهة الانتخابات”

 

كما بعث برسالة إلى  الوزراء و المحافظين حثهم من خلالها على ضرورة الضرب بيد من حديد على الموظفين المقصرين في أداء عملهم ، ودعاهم إلى إقالة كل المتسببين في الأزمات التي يتعرض لها المواطن خلال أسبوع.

وأصدر قراراً يلزم المحافظين والوزراء بتعيين مساعدين لهم من الشباب بما لا يزيد عن 40 سنة، خلال 4 أسابيع من الآن، وتعهد بفتح آفاق التوافق مع فئات أكبر ومنها الشباب، وتوفير مليون و300 ألف فرصة عمل جديدة كل عام للقضاء على البطالة.

 

وخص مرسي فى النهاية كافة وسائل الإعلام المصري برسالة دعاهم فيها إلى ضرورة الاهتمام ببناء مصر، وحث المواطنين على العمل والإنتاج والابتعاد عن  بث الفتنة والترويج  للأكاذيب، مبيناً أنه سيحاسب الكل بالقانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث