علماء يكتشفون كواكب قابلة للسكن

علماء يكتشفون كواكب قابلة للسكن

علماء يكتشفون كواكب قابلة للسكن

فلوريدا – قال علماء أن نجماً مجاوراً تدور في فلكه ستة كواكب على الاقل بينها ثلاثة تدور على مسافة مناسبة تسمح بوجود مياه وهو شرط يعتقد انه ضروري للحياة.

 

وفي السابق كان هذا النجم الذي يعرف باسم جليز 667 سي يستضيف ثلاثة كواكب أحدها يقع فيما يطلق عليه “منطقة صالحة للسكنى” حيث درجات الحرارة يمكن أن تدعم وجود مياه سطحية سائلة. وهذا الكوكب والاثنان اللذان اكتشفا في الآونة الأخيرة أكبر من الأرض لكنهما أصغر من كوكب نبتون.

 

وقال عالم الفلك بول باتلر من معهد كارنيجي بواشنطن دي. سي. في بيان “هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد ثلاثة كواكب كهذه تدور في هذه المنطقة بنفس النظام.”

 

ويقول العلماء أن اكتشاف ثلاثة كواكب في منطقة قابلة للسكنى بمدار نجم يزيد احتمالات العثور على عوالم تشبه الأرض حيث ربما تكون الظروف مواتية لتطور الحياة.

 

وقال عالم الفلك روري بارنز من جامعة واشنطن في بيان “بدلا من النظر إلى عشرة نجوم بحثا عن كوكب واحد يحتمل أن يكون قابلا للسكنى فاننا نعرف الان أنه يمكننا أن ننظر إلى نجم واحد وتكون لدينا فرصة كبيرة للعثور على عدة كواكب.”

 

وأظهرت ملاحظات إضافية عن النجم جليز 667 سي واعادة تحليل المعلومات الموجودة بالفعل أنه يستضيف ستة كواكب على الأقل وربما سبعة.

 

ويقع هذا النجم على مسافة قريبة نسبيا من الأرض هي 22 سنة ضوئية (207 تريليون كيلومتر). ويوازي حجمه ثلث حجم الشمس تقريبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث