بلجيكي يخلع نقاب شيخة قطرية في الشارع

بلجيكي يخلع نقاب شيخة قطرية في الشارع

بروكسل_ ذكرت صحيفة القبس الكويتية الإثنين أن مدير البروتوكول في بلدية بروكسل يواجه فصيحة دبلوماسية من العيار الثقيل وذلك بعد أن هاجم شيخة قطرية وسط المدينة وخلع نقابها بالقوة.

وفي تفاصيل الحادثة، توجهت ثلاث نساء قطريات خلال الأسبوع الماضي إلى رجل يقف في الشارع لسؤاله عن كيفية الوصول الى ساحة غراند بلاس المركزية، إلا أن الرجل رفض التحدث مع النساء قبل أن يكشفن عن وجوههن، لأن القانون البلجيكي، وفق تعبيره، يمنع ارتداء البرقع والنقاب.

وبعد جدال، لجأ الرجل الذي اتضح أنه جان ماري بيرا، الموظف في بلدية بروكسل إلى العنف، فخلع نقاب إحدى السيدات بالقوة، من دون أن يعرف أن المرأة هي شيخة قطرية.

ورفعت الشيخة القطرية دعوى على “بيرا” تطالبه بتعويض مادي لما حدث موضحة أنه تسبب في جرح أذنها عندما خلع نقابها بالقوة، لأنه شد القُرط الذي كانت ترتديه تحت النقاب.

ويقول جان ماري إن الشيخة كانت تخفي كامل وجهها، مضيفاً: “لقد أجبت بأنني لا أتحدث إلى نساء لا أرى وجوههن، لعلي بذلك أفهمها أن ارتداء النقاب محظور في بلجيكا، ولأنها بدت غير مستوعبة لما كنت أقوله، نزعت نقابها”.

وأكدت سفارة قطر لدى بروكسل وقوع الحادثة دون أن تدلي بأية تفاصيل إضافية، أو تصدر بياناً بشأن ما تعرضت له، ولا أي كشف عن الخطوات التي سيجري اتخاذها للرد على هذا التصرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث