ليلى غفران تكشف قاتل ابنتها الحقيقي

المصدر: إرم- من محمود غريب

أكدت الفنانة المغربية ليلى غفران، أن مسلسل “ابن حلال” الذي عُرض خلال شهر رمضان المُنقضي، لا علاقة له بقصة مقتل نجلتها، نافية أن يكون نجل رئيس وزراء مصر السابق أحمد نظيف وراء الجريمة.

وأشارت غفران في حديث لها مع شبكة إرم الإخبارية، إلى أن منتجي مسلسل ابن حلال هدفوا من ورائه للربح فقط، ولم يتقصوا الحقائق وراء مقتل نجلتها، منوههً بأن اسم القاتل الحقيقي هو “محمود عيسوي” والذي قضت المحكمة بإعدامه 3 مرات قبل أن تنفذ الحكم فعلياً الشهر الماضي.

ولفتت الفنانة إلى أنها اعترضت على المسلسل بعد مشاهدة حلقاته كاملة، وهاجمت القائمين عليه، لأنه غير واقعي.

واستبعدت غفران أن تدخل مجال التمثيل خلال الفترة المقبلة، لكنها أشارت إلى أنه حال التفكير في تلك الخطوة فإنها تفضل العمل التمثيلي ذات طابع اجتماعي يخدم قضايا المجتمع ويساهم في حل المشكلات.

وبشأن ألبومها الجديد، لفتت غفران إلى أنها تعكف حالياً على الانتهاء من بعض الأغنيات التي ستطرحها بالأسواق قريباً، مشيدة بدور الفن في الحياة الاجتماعية والسياسية على السواء، ليس فقط في الرصد والتسجيل بل في الإرشاد والتقويم أيضاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث