فلسطين تبحث عن رئيس شاب

فلسطين تبحث عن رئيس شاب

فلسطين تبحث عن رئيس شاب

رام الله ـ (خاص) محمود الفروخ

يعتبر برنامج ( الرئيس ) الذي تبثة شبكة معا التلفزيونية الفلسطينية أحد البرامج التي تسعى لاختيار رئيس شاب فخري يمارس سلطاته الدستورية بصورة صورية في فلسطين وذلك بعد غياب الانتخابات الرئاسية والتشريعية نتيجة الانقسام الفلسطيني الداخلي بين حماس وقطاع غزة من جهة وفتح والضفة الغربية من جهة أخرى.

وتنافس على هذا البرنامج مئات الشباب الفلسطينيين نتيجة قلقهم من غياب الديمقراطية عن الساحة الفلسطينية واعتبروه تنفيسا لهم عن الواقع الاليم الذي تشهده الساحة السياسية الفلسطينية.

وقال يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة إن تجربته في برنامج الرئيس كأحد الأعضاء في لجنة الحكماء في البرنامج كانت غنية جدا حيث مكنته من الاطلاع على امكانيات ابناء الشعب الفلسطيني.

واكد عمرو في حديث لمراسل “ارم” إن الشاب الفلسطيني استطاع ان يثبت انه قادر ومتنوع الامكانيات، حيث اثبت الحرص الوطني، موضحا ان الشباب كانوا دائما يبدون حرصهم على اعداد انفسهم في كل المراحل. واشار إلى تحلي العديد من الشبان المشاركين بالذكاء السياسي حيث يتعامل كل منهم مع واقع فلسطيني ويحمل الهم الوطني. واعتبر ان اخر عشرة مشتركين من الضفة وغزة يصلحون لتبؤ مناصب ومواقع في الدولة الفلسطينية. وتمكن المرشح بهاء الخطيب  بالاضافة الى ثلاثة مشتركين اخرين من الوصول إلى الحلقة النهائية من برنامج “الرئيس” للتنافس على لقب الرئيس الفلسطيني الشاب، في حلقة على الهواء مباشرة يوم غد الخميس.

بهاء الخطيب “27 عاما” من سلفيت حاصل على بكالوريوس علم اجتماع من جامعة النجاح، وماجستير علم اجتماع من جامعة بيرزيت، يعمل كمدير مشاريع في مؤسسة جهود للتنمية المجتمعية الريفية-بيرزيت. حيث ان الخطيب كان ضمن 1200 شخص سجلوا للبرنامج وتمكن من تجاوز العديد من تجارب الاداء مرورا بـ 25 مرشحا، وتمكن من اعجاب لجنة الحكم على مر 3 اشهر، حتى وصل إلى النهائيات للتنافس على اللقب.

واكد الخطيب ان هذه المنافسة والاشتراك في هذا البرنامج فتح المجال والافق للشباب الفلسطيني لاخذ زمام المبادرة من اجل تسلم لتبوء مناصب قيادية عليا في السلطة الوطنية الفلسطينية، وقال ان هذا البرنامج فتح باب الطموح امام الشباب الفلسطيني الذي يعاني غياب الديمقراطية، مطالبا ان يكون للشباب الدور الابرز في اي انتخابات فلسطينية قادمة على كافة الصعد وفي مختلف المجالات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث