عبد الله بن ناصر رئيساً لوزراء قطر

عبد الله بن ناصر رئيسا للوزراء في قطر

عبد الله بن ناصر رئيساً لوزراء قطر

الدوحة ـ تزايدت التكهنات حول تكليف عبد الله بن ناصر آل ثاني وزير الدولة للشؤون الداخلية برئلسة الحكومة القطرية المقبلة، فيما تجنبت الأوساط القطرية الحديث عن مصير الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، الذي كان يعد الذراع الأيمن لأمير قطر المستقيل الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ولم ترد أي إشارة إليه أثناء المراسم التي جرت الثلاثاء، ولم يشاهد في التغطية التلفزيونية التي نقلت تعبير الآلاف عن الولاء للحاكم الجديد.

ويشير تعيين وزير الشؤون الداخلية رئيساً للوزراء، إلى أن الأمن سيكون أولوية الحكومة الجديدة، والتركيز على الشأن الداخلي بعد ان كانت السياسة الخارجية هي عنصر الاهتمام الأول للحكومة السابقة.

ومن المقرر أن يلقي أمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خطابه الأول اليوم للأمة بعد تسلمه الحكم من والده، بحسب ما أفاد مسؤول قطري.

وذكرت مصادر متطابقة أن الشيخ تميم سيشكل حكومة جديدة بعد هذا الخطاب على أن يشمل ذلك خصوصاً خروج رئيس الوزراء النافذ الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني.

 

 

كما تبقى مسألة تعيين ولي عهد جديد غير واضحة لاسيما أن الأبن الذكر الأكبر للشيخ تميم يبلغ من العمر خمس سنوات فقط.

 والشيخ تميم البالغ 33 عاما فقط هو الأصغر بفارق كبير بين حكام دول مجلس التعاون الخليجي.

 وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني تنحى عن منصبه وسلم السلطة لنجله الشيخ تميم. ويرى المحللون أن هذه الخطوة قد لاتغير شيئاً في السياسة الداخلية أو الخارجية لقطر التي حاولت منذ تولى الشيخ حمد في التسعينيات وضع مكانة لها على خريطة الدبلوماسية الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث