حسام حسن مدرباً لمنتخب النشامى

حسام حسن مدرباً لمنتخب النشامى

حسام حسن مدرباً لمنتخب النشامى

عمّان – أعلن الأردن الثلاثاء تعيين المصري حسام حسن مدرباً للمنتخب الوطني لكرة القدم بعد رحيل مدربه العراقي عدنان حمد.

 

ونقل موقع الاتحاد الأردني لكرة القدم عن الأمير علي بن الحسين قوله إن حسن هو المدرب الجديد للمنتخب الملقب “النشامى” الذي تأهل لخوض جولة فاصلة في التصفيات الآسيوية لنهائيات كأس العالم 2014.

 

وكان حسن (46 عاماً) لاعباً في صفوف عدة أندية أبرزها الأهلي والزمالك في مصر وباوك اليوناني ونيوشاتل الويسري.

 

وكمدرب سبق لحسن تدريب أندية مصرية منها الزمالك والاسماعيلي والمصري البورسعيدي.

 

وقال صلاح صبرة نائب الاتحاد الأردني في اتصال هاتفي مع رويترز “اتفقنا مبدئياً مع حسام حسن للاشراف على منتخب النشامى خلفاً للعراقي عدنان حمد”.

 

وأضاف “سوف يصل حسام حسن خلال أيام إلى عمّان من أجل التباحث والاستماع لوجهة نظره لقيادة المنتخب والاتفاق معه بشكل نهائي”.

 

وبعد احتلاله المركز الثالث بالمجموعة الثانية خلف اليابان واستراليا أعلن حمد في وقت سابق شهر يونيو الجاري عدم تجديد عقده.

 

وسيخوض المنتخب الأردني الجولة الفاصلة أمام أوزبكستان صاحبة المركز الثالث في المجموعة الأولى وسيتأهل الفائز منهما لمواجهة منتخب من أمريكا الجنوبية على مقعد في نهائيات البرازيل 2014.

 

فيما يلي حقائق عن حسام حسن

* ولد في العاشر من أغسطس 1966 في حلوان بالقرب من القاهرة.

* مسيرته كلاعب محلياً..

بدأ حسن الذي كان يلعب في مركز قلب الهجوم مسيرته مع الأهلي أكثر الأندية المصرية نجاحاً وخاض أول مباراة له مع الفريق الأول في موسم 1984-1985 قبل أن يحصل على دور أكبر في الموسم التالي عندما شارك مع الفريق القاهري في 24 مباراة بجميع المسابقات مسجلاً تسعة أهداف.

انضم حسن إلى باوك اليوناني بعد نهائيات كأس العالم 1990 ولعب بين صفوفه لمدة موسم واحد قبل أن ينتقل إلى نيوشاتل السويسري.

عاد حسن إلى الأهلي عام 1992 وأمضى بين صفوفه ثمانية مواسم وأصبح واحداً من أبرز مهاجمي كرة القدم المصرية حيث قاد الفريق للفوز بالدوري المصري سبع مرات متتالية.

انضم حسن إلى العين الإماراتي لفترة قصيرة عام 2000 على سبيل الاعارة ثم كان محوراً لواحدة من أهم صفقات الانتقال في تاريخ مصر عندما وقع للزمالك المنافس التقليدي للأهلي برفقة شقيقه التوأم ابراهيم في وقت لاحق من العام ذاته.

قاد حسن الزمالك للفوز بالدوري المصري ثلاث مرات بين 2001 و2004 وكأس مصر مرة واحدة كما ساهم في فوز الفريق بدوري أبطال افريقيا عام 2002.

لعب حسن لمدة موسمين مع المصري البورسعيدي بعد أن انتقل إليه عقب نهاية عقده مع الزمالك عام 2004 وأمضى فترات قصيرة بين صفوف الترسانة والاتحاد السكندري.

اعتزل حسن كرة القدم في أواخر 2007 بعدما سجل 138 هدفاً في 297 مباراة مع الأهلي بالإضافة إلى 54 هدفاً في 107 مباريات مع الزمالك و18 هدفاً في 53 مباراة مع المصري البورسعيدي وستة أهداف في 22 مباراة مع الترسانة.

وسجل حسن 168 هدفاً في الدوري المصري الممتاز وهو ثاني أكبر هداف في تاريخ المسابقة.

*دولياً..

يعد حسن أكثر لاعبي مصر خوضا للمباريات الدولية برصيد 169 مباراة منذ لعب مباراته الأولى ضد النرويج في سبتمبر أيلول 1985.

أحرز حسن 69 هدفاً خلال مسيرته الدولية التي امتدت 21 عاماً ساهم خلالها في فوز منتخب مصر بكأس الأمم الافريقية ثلاث مرات وتوج هدافا للبطولة عام 1998 بالتساوي مع بيني مكارثي مهاجم منتخب جنوب افريقيا كما شارك في نهائيات كأس العالم 1990.

أصبح حسن أكبر لاعب يخوض مباراة مع منتخب مصر عندما لعب ضد السنغال في السابع من فبراير شباط 2006 في الدور قبل النهائي لكأس الأمم الافريقية وعمره 39 عاماً وخمسة أشهر و28 يوماً.

حقق حسن رقماً قياسياً مصرياً آخر بمشاركته في كأس الأمم الافريقية سبع مرات وشارك في 21 مباراة. وعادل أحمد حسن القائد الحالي لمنتخب مصر هذا الرقم بمشاركته في كأس أمم افريقيا 2008.

نال تكريماً خاصاً في مايو 2001 من سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) بعد أن أصبح أكثر لاعبي العالم آنذاك خوضا للمباريات الدولية برصيد 158 مباراة.

وتخطى حسن الرقم السابق المسجل باسم لوثار ماتايوس قائد منتخب ألمانيا السابق وهو 150 مباراة دولية في مباراة ودية ضد الإمارات أقيمت في يناير 2001.

* مسيرته كمدرب..

بدأ حسن مسيرته التدريبية في مارس 2008 مع المصري البورسعيدي بعد أنهى ارتباطه كلاعب مع الاتحاد السكندري لكن عمله كمدرب لم يشهد حتى الآن النجاح الذي حققه كواحد من أبرز لاعبي كرة القدم المصرية.

تولى حسن تدريب المصرية للاتصالات في مارس 2009 لكنه لم ينجح في انقاذ الفريق من الهبوط لدوري الدرجة الثانية. واستقال حسن من تدريب الفريق بعد أسابيع قليلة من انطلاق الموسم التالي للفريق.

عين في نوفمبر 2009 مدرباً للزمالك وعمره 43 عاماً قبل أن ينفصل عنه على نحو مفاجيء في يوليو 2011.

تولى تدريب الاسماعيلي في اغسطس 2011 قبل أن ينفصل عنه ويتولى تدريب المصري البورسعيدي في يناير 2012.

قاد المصري للفوز على الأهلي 3-1 في فبراير 2012 وهي المباراة التي أعقبها أحداث عنف أودت بحياة أكثر من 70 شخصاً في أسوأ كارثة رياضية في تاريخ مصر ليتوقف النشاط الرياضي في مصر بعدها.

تولى حسن الاشراف على مصر المقاصة الذي ينافس في الدوري المصري في فبراير وساعده تؤأمه إبراهيم الذي شغل منصب مدير الكرة بهدف إنعاش آمال الفريق في البقاء في الدوري الممتاز لكنه لم يترك بصمة واضحة ليتقدم باستقالته لمجلس ادارة النادي مرتين قبلت في المرة الثانية.

اعلن الاتحاد الأردني اليوم توصله لاتفاق مبدئي مع حسام حسن لتولي تدريب منتخبه الوطني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث