السعودية ترحّل أكثر من 200 ألف يمني

اليمنيون يحلون في المرتبة الثانية في قائمة العمالة المخالفة بالسعودية، وتعمل السفارات على تسهيل إجراءات تصحيح الأوضاع لمواطنيها للاستفادة من المهلة الممنوحة.

السعودية ترحّل أكثر من 200 ألف يمني

الرياض – تسعى سفارات الدول التي لها عمالة في السعودية إلى الاستفادة من المهلة التصحيحية التي أقرتها السعودية للعمالة المخالفة، عبر حث مواطنيها لتصحيح أوضاعهم وتسهيل إجراءاتهم خاصة بالنسبة للحصول على وثائق سفر.

 

وجاءت اليمن في المرتبة الثانية بقائمة المخالفين التي تضمنت عشر جنسيات، من حيث تعديل أوضاعهم ونقل الخدمات.

 

وأكد طه محمد الحميري، رئيس مجلس التنسيق الأعلى للجالية اليمنية في السعودية ورئيس الجالية في الرياض، لمصادر إعلامية، أنه تم ترحيل أكثر من 200 ألف يمني خلال المهلة التصحيحية على مستوى مناطق السعودية كافة. 

 

وبيّن أن الرحلات البرية من السعودية إلى اليمن ميسرة حيث تتجاوز الـ 20 حافلة يومياً، ويصل العدد المغادر يوميا إلى نحو ألف يمني.

 

وأشار الحميري إلى أن السفارة اليمنية في الرياض تستقبل يومياً خلال الفترة المسائية آلاف اليمنيين مجهولي الهوية الراغبين في السفر إلى بلدهم، لافتاً إلى أن الفترة النهارية تم تخصيصها للعمالة النظامية. 

 

ويذكر أنهم يسعون إلى إنهاء الإجراءات من خلال تسخير الإمكانات المتاحة لديهم، لافتاً إلى أن هناك تعاونا من قبل أفراد الجالية اليمنية الذين يرغبون في تصحيح أوضاعهم، إضافة إلى القادمين بشكل غير نظامي الراغبين في إنهاء إجراءات سفرهم قبل انتهاء المهلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث