كارمن لبس: أرفض الجرأة في أعمالي

كارمن لبس: أرفض الجرأة في أعمالي
المصدر: القاهرة- من محمد إبراهيم

أبدت الممثلة اللبنانية سعادتها بالنجاح الجماهيري الذي حققته في مصر والدول العربية، بعد مشاركتها في المسلسل التاريخي “سرايا عابدين”، حيث جسدت شخصية نازلي عمة الخديوي إسماعيل.

وقالت: “وافقت على المشاركة في المسلسل لأنه عمل تاريخي يتحدث عن فترة هامة من تاريخ مصر الحديث”، مؤكدة أن جميع عوامل نجاح المسلسل كانت متوفرة أبرزها الميزانية الضخمة، ووجود فريق عمل على أعلى قدر من التميز، بالإضافة إلى وجود سيناريو مترابط ومكتوب بشكل واع، وبالتالي فإن الموافقة على العمل كانت أمراً منطقياً.

وأكدت أن شخصية نازلي التي جسدتها خلال الأحداث كانت محبوبة وممتعة، لأنها إنسانة طيبة وغير مغرورة مثل ملكات القصر، حيث تتعامل بتلقائية مع الخدم والجواري، ولا تعير اهتماماً للفوارق الاجتماعية، رغم أنها عمة الخديوي إسماعيل، وأشارت إلى أن طريقة تعامل نازلي كانت على النقيض تماماً بينها وبين والدة الخديوي إسماعيل “خوشيار”، التي لعبت دورها الممثلة يسرا، حيث كانت امرأة متسلطة ومغرورة.

وعن العمل مع يسرا، قالت: “وجدتها فنانة رائعة، تهتم بكافة تفاصيل العمل، ولا تترك شيئاً للمصادفة”، وأكدت أنها تعلمت منها الكثير، واستفادت من وقوفها أمامها، وخاصةً في تقمص الشخصية والتمثيل بهدوء دون مبالغة.

وحول تمسكها بالمشاركة في أعمال تاريخية، أشارت إلى أنها تجد نفسها تمثيلياً عند مشاركتها في المسلسلات التاريخية أو السير الذاتية، حيث شاركت في مسلسل “الشحرورة”، التي لعبت دورها المغنية اللبنانية كارول سماحة، وأيضاً مسلسل “أبو ضحكة جنان”، الذي تناول قصة حياة الفنان الراحل إسماعيل ياسين.

وعن رأيها في انتقاد البعض لمسلسل “سرايا عابدين” بسبب الأخطاء التاريخية، قالت إن العمل ليس وثيقة تاريخية، ولكنه مجرد مسلسل اعتمد على وقائع تاريخية وخيال المؤلف، واستطاع أن يحصد إعجاب الكثير من المشاهدين.

وعن حدود الجرأة في أعمالها، أكدت أنها تضع حدوداً في أعمالها الفنية، وترفض الإغراء المبتذل ومشاهد القبلات، وتابعت أنها لن تتخلى عن تقديم أعمال جادة وهادفة من أجل الإغراء أو المشاهد الساخنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث