عشرات القتلى والجرحى في دمشق وحلب

عشرات القتلى والجرحى في دمشق وحلب

دمشق – لقي 16 سوريا مصرعهم في الساعات الأخيرة في العاصمة دمشق، بينهم طفلان وامرأة، بينما أصيب 79 آخرون جراء عملية قصف نفذها تنظيم “الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” على عدد من أحياء دمشق.

ولم يستبعد المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع عدد الضحايا في الساعات المقبلة، نظراً لخطورة حالة بعض المصابين.

وفي حلب المدينة أيضاً، اندلعت اشتباكات بين الطرفين في محيط قلعة حلب وحي بستان الباشا.

وإلى ذلك، أفاد ناشطون بوقوع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جهة، ومقاتلي “جبهة النصرة” (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ومقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى على الجهتين الجنوبية الغربية والجنوبية الشرقية من بلدة مورك، وسط قصف قوات النظام على مناطق الاشتباك.

كما سقطت عدة قذائف هاون على مناطق في قريتي بعرين والتاعونة بريف حماه الغربي ومعلومات أولية عن إصابة مواطنتان اثنتان بجراح، أيضاً قتل رجل من بلدة صوران تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام.

وفي الأثناء، استهدفت كتائب المعارضة بصواريخ من نوع “غراد”، تجمعات للقوات النظامية في مدينة سلحب بريف حماة، فيما قُتل 4 عناصر من قوات الأسد في اشتباكات على حاجز المجدل على طريق حماة – محردة في ريف حماة.

وفي حمص، اندلعت اشتباكات بين القوات النظامية والجيش الحر في محيط قرية أم شرشوح بريف حمص الشمالي، تزامناً مع قصف بالراشاشات الثقيلة لحي الوعر، فيما ألقت الطائرات الحربية، 3 براميل متفجرة على أطراف قرية ديرفول في ريف حمص، فيما طال قصف مدفعي مدينة الحولة، مصدره حاجز قرمص وقرية فلة في المنطقة القريبة من المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث