مخرج إيراني يتبرع بدمه لغزة

مخرج إيراني يتبرع بدمه لغزة

طهران – أكد المخرج الإيراني المعارض أصغر فرهادي أنه يتوجب على الجميع تقديم الدعم لأهالي غزة المظلومين.

وقال كاتب السيناريو أثناء تواجده في بنك الدم المركزي في طهران ليتبرع بالدم لأهالي غزة: “إهداء الدم لأهالي غزة هو نوع من المواساة لهم في الحرب الصهيونية الشرسة ضد أهالي القطاع”.

وأضاف: “إهداء الدم عبارة عن حركة أو شعار إعلامي الهدف منه إيصال مظلومية أهالي غزة للعالم”.

وأردف فرهادي: “بعيداً عن السياسة اليوم على الجميع أن يدعموا أهالي غزة المظلومين، ويظهروا مشاعرهم وحزنهم لما يحصل في غزة”.

وبشأن العدوان الصهيوني على غزة، قال: “العدو الإسرائيلي يتصرف بدكتاتورية، ويتصور أن الحياة حق له وحده وان بقية الشعوب يجب أن تموت”.

ويعتبر أصغر فرهادي واحداً من أهم رموز السينما المستقلة في إيران، وله فيلم “انفصال نادر وياسمين”، الذي حصد 30 جائزة من مهرجانات متعددة منها جائزة الأوسكار “لأحسن فيلم غير ناطق بالانجليزية” لعام 2012، بجانب جائزة “الدب الذهبي” لأحسن فيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي، ويعد أول فيلم إيراني يحصل على الجائزتين.

وكان فرهادي أطل على مهرجان “كان” عام 2013 بفيلم “الماضي” ليضاف إلى سلسلة إبداعاته السينمائية التي بدأها بفيلم “الرقص مع الغبار” عام 2003 وفيلم “مدينة جميلة” عام 2004، وفيلم “ألعاب نارية يوم الأربعاء” عام 2006، وفيلم “عن إيلي” عام 2009، وفيلم “انفصال نادر وياسمين” عام 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث