امرأة غامضة تثير الفضول في أمريكا

امرأة غامضة تثير الفضول في أمريكا

واشنطن- أثارت امراة غامضة ترتدي ملابس سوداء غريبة وتقطع مسافات سيراً على الأقدام في أنحاء الولايات المتحدة استغراب المواطنين.

والمرأة التي أطلق عليها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لقب”امرأة بالأسود”، سارت أكثر من 1000 ميل من ولاية ألاباما إلى ولاية فيرجينيا، وحظيت باهتمام واسع، إذ اعتبرها بعضهم “شبحاً”، فيما ربط آخرون بينها وبين معتقدات دينية، وفق ما ذكرت “هيئة الإذاعة البريطانية” (بي بي سي).

وحصدت صفحة على “فيس بوك” تتحدث عن قصتها الغريبة أكثر من 60 ألف متابع، فيما رفضت المرأة الغامضة التحدث مع وسائل الإعلام.

وعرف عن المرأة الغامضة أنها تدعى اليزبيث بولز، وهي محاربة قديمة في الجيش الأمريكي وأم لولدين، حيث كشف شقيقها ريموند بولز أن زوجها ووالدها توفيا في السنوات الأخيرة، وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها بالمشي لمسافات طويلة، لكن السبب الحقيقي وراء ذلك ما يزال مجهولاً حتى الآن.

وعندما وصلت إلى ونشستر في ولاية فيرجينيا، احتمت بولز في مركز الشرطة لتفادي الجماهير المتحمّسة لمعرفة لغزها.

وقالت الشرطة إن المرأة أبلغتها بأنها “تريد أن تبقى وحيدة، وهي تطلب من الناس احترام رغبتها”، ووُجهت دعوات الى الفضوليين بالكف عن ملاحقتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث