نهلة سلامة: “جبل الحلال” أعاد اكتشافي

نهلة سلامة: “جبل الحلال” أعاد اكتشافي
المصدر: القاهرة- من محمد إبراهيم

أعربت الممثلة نهلة سلامة سعادتها بردود الأفعال الإيجابية التي تلقتها بعد انتهاء عرض مسلسل “جبل الحلال”، تأليف ناصر عبد الرحمن، إخراج عادل أديب، بطولة الفنان محمود عبد العزيز، والذي تناول دور عصابات السلاح والمخدرات في الانفلات الأمني الذي تعيشه الدول العربية بعد ثورات الربيع العربي.

وقالت إنها لم تتردد في المشاركة في العمل، بعد علمها بأنه بطولة الساحر محمود عبد العزيز، حيث أبدت سعادتها بالوقوف أمامه بعد سنوات منذ تقديم آخر فيلم جمعهما معاً بعنوان “البحر بيضحك ليه”.

وأكدت أن مسلسل “جبل الحلال” أعاد اكتشافها من جديد، خاصةً وأنها قدمت دور إمراة صعيدية لأول مرة خلال مشوارها الفني، وقالت إن شخصية كريمة التي جسدتها في المسلسل قريبة من شخصيتها الحقيقية، من ناحية أنها إمرأة قوية، تتمسك بالعادات والتقاليد.

وأبدت سلامة سعاتها بنجاح المسلسل، وقالت إن فريق العمل لم يدخر جهداًَ في تقمص الشخصيات والغوص داخل التفاصيل البسيطة، حتى تكون الشخصيات قريبة من الجمهور، وأضافت أن هناك عوامل أخرى في نجاح المسلسل، أبرزها الإخراج والتصوير والموسيقي التصويرية، والتي كان لها مفعول السحر عند المشاهد، -حسب قولها- وعن كواليس العمل، أكدت أن وجود الساحر محمود عبد العزيز أضفي بهجة ومرحاً على كواليس العمل، وهناك بعض الممثلين بكوا عند انتهاء التصوير، نظراً لأن اللحمة الدرامية كانت واحدة، والجميع نشأن بينهما علاقة ود واحترام متبادل.

وعن العمل مع الساحر، قالت : إن عبد العزيز فنان شامل ويعرف كيفية احتضان الممثل جيداً، لإخراج أقصى إبداعه الفني والتمثيلي، ولذلك العمل مع فنان بحجم محمود عبد العزيز قيمة ومتعة لأي ممثل، لأن النجاح سيكون متوقعاً، بسبب القاعدة الجماهيرية والكاريزما التي يتمتع بها، والتي لم تختفي رغم تقدم العمر.

وحول المنافسة الرمضانية، أكدت أن موسم رمضان هو شهر المنافسة الدرامية، وكل ممثل يريد إثبات موهبته وجدارته التمثيلية، وتابعت، رغم وجود زخم درامي إلا أن الجمهور حرص على متابعة الأعمال الجيدة التي احترمت عقليته، والتي كانت قريبة إلى الواقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث