السودانية معتنقة المسيحية تصل أمريكا

السودانية معتنقة المسيحية تصل أمريكا

الخرطوم- قال أحد أفراد عائلة امرأة سودانية حكم عليها بالإعدام لتحولها من الإسلام إلى المسيحية ثم ألقي القبض عليها بعد إلغاء الحكم إنها وصلت إلى الولايات المتحدة الخميس.

ومنذ أن غادرت السودان بعد أن أثار الحكم عليها بالسجن وإلقاء القبض عليها غضبا دوليا سافرت مريم إلى روما حيث التقت بالبابا فرنسيس هي وزوجها وطفليها.

وكانت محكمة سودانية قضت بإعدام مريم في مايو بتهمة الردة لتحولها من الإسلام للمسيحية وزواجها من مسيحي أمريكي ترجع أصوله إلى جنوب السودان.

وألغي حكم الإعدام الشهر الماضي لكن حكومة السودان اتهمتها بمحاولة مغادرة البلاد بأوراق مزورة ومنعتها من السفر للولايات المتحدة مع زوجها وطفليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث