وكالة تشيكية تغطي الخيانات الزوجية

وكالة  تشيكية تغطي الخيانات الزوجية
المصدر: إرم – الياس توما

بدأت العمل في تشيكيا وكالة فريدة من نوعها تتخصص بإيجاد المبررات والذرائع لتغطية الخيانات الزوجية أو لتقديم مبررات للموظفين بعدم إمكانية السفر في مهمة إلى مكان بعيد أو تأمين تغطية مناسبة لشخص لا يريد أن يحضر مثلاً مناسبة عائلية.

ويقول مؤسس الشركة بيتر ماخاتشيك إن شركته تتلقى شهريا 50 طلباً بمعدل وسطي من الزبائن لتؤمن لهم تغطية عن أوقات سابقة غابوا فيها عن منازلهم أو أعمالهم.

وصرح أن أغلب الطلبات تأتي من نساء ورجال متزوجين لإخفاء غيابهم وهم مع عشاقهم أو عشيقاتهم، مشيرا إلى أن وكالته تؤمن أدق التفاصيل بحيث يصعب اكتشاف الخيانة الزوجية.

وأضاف أن الوكالة تضمن سرية هوية الزبون بشكل كامل، كما أنها تحتفظ بمسافة أمان بينها وبين الزبائن ولذلك فإن عملية التواصل بين الوكالة والزبائن تتم إما بالبريد الإلكتروني أو هاتفيا ونادرا ما يحدث لقاء شخصي مع الزبون.

وكشف ماخاتشيك عن أن وكالته تتعاون مع أطباء نفسيين ومع محققين أمنيين ومع وكالات متخصصة باختيار الأشخاص والمواهب.

أما أسعار الخدمات فتختلف حسب نوع الخدمة مشيرا إلى أن الأمر يكلف مبلغا قليلا في حال أراد الزبون فقط باقة دخول إلى المسرح أو السينما أو أنه أقام في فندق ما، في حين يكون المبلغ أكبر عندما يريد تغطية لغيابه لفترة طويلة.

وأشار إلى أن أغلب من يطلب خدمات شركته هم أناس من الذين يمتلكون المال الكافي ويعرفون أنهم بفضل هذا المال يستطيعون السماح لأنفسهم القيام بمثل هذه الأشياء.

وقال ماخاتشيك إن أغلب الذين يطلبون مساعدة وكالته هم من النساء لأنهن حسب رأيه يمارسن الخيانة أكثر من الرجال، مشيرا إلى أن صداقة النساء غير مضمونة لأنهن يقمن بالتغطية على بعضهن البعض أكثر من الرجال لكن ما أن يحصل خلافاً بين الصديقتين حتى تكشف الأسرار الشخصية بسرعة فائقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث