بيل كلينتون يخون هيلاري مرة أخرى

بيل كلينتون يخون هيلاري مرة أخرى
المصدر: واشنطن - من وداد الرنامي

تعتقد الصحافة أن بيل كلينتون المعروف بعلاقاته النسائية المتعددة قد هدأ واستكان بعد بلوغه 67 عاما، لكن المؤلف الجديد يكشف عن أنه لم يتوقف يوما عن خيانة هيلاري كلينتون كما تكشف بعض سطوره المنشورة على صفحات “نيويورك بوست”.

ويؤكد المؤلف رونالد كيسلر أن العشيقة الحالية للرئيس السابق شقراء واسمها “انيرغيزير” ، وأن لها صدرا من السيليكون، وأنها تزور “بيل” في بيت الزوجية الموجود بحي “شاباكا” في نيويورك.

ويؤكد المؤلف أنها تصل إلى المنزل بعد دقائق من خروج “هيلاري”، وذلك بتواطؤ مع العاملين فيه الذين يدخلونها بكل بساطة.

كما أن الحراس الشخصيين لكل أفراد عائلة “كلينتون” يتسترون على مغامرات “بيل” ويعملون على إخفاء كل الآثار و الأدلة.

ويمكن تفسير تعاطف الخدم والحراس مع بيل كلينتون بكونه انتقام من “هيلاري” ، حيث أن السيدة الأولى سابقا إنسانة شريرة و فظيعة، لدرجة أن العمل معها يعتبر عقابا لقوات الأمن.

ويعتبر هذا الكتاب ضربة قوية جديدة لترشيح هيلاري كلينتون للرئاسة ( رغم أنها لم تؤكد ذلك بعد) يضاف إلى الضربة الأخيرة التي وجهها لها خصومها بخصوص ثروة آل كلينتون.

حيث صرحت هيلاري في إحدى المناسبات غير البعيدة أنها وزوجها خرجا من البيت الأبيض وهما مدينان ب 12 مليون دولار بسبب “قضية مونيكا لوينسكي”.

لكن الحزب الجمهوري أكد أن عائلة كلينتون كسبت 10 ملايين دولار بين سنتي 2000 و 2007 بفضل المحاضرات و مداخيل الكتب.

ويتساءل المتتبعون إذا ما كان هجوم الخصوم، و الكتاب المسيء لصورة هيلاري كلينتون سيثنيانها عن تحقيق أغلى أحلامها بالترشح لرئاسة الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث