“تحيا مصر” لدعم الاقتصاد يثير جدلا

“تحيا مصر” لدعم الاقتصاد يثير جدلا
المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

في الوقت الذي أكد فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تطلعه لتحصيل صندوق “تحيا مصر”، على 100 مليار جنيه، انقسم عدد من رجال الأعمال، حول دور الصندوق في الفترة الماضية، بتحويل أموال إلى حساب الخزانة العامة بالبنك المركزي أو تمويل مشاريع تهم تنموية في البلاد.

وقال رئيس الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، محمد فريد خميس، إن الهدف من إنشاء صندوق “تحيا مصر”، دشنه الرئيس السيسي، هو رفع روح العطاء لدى المصريين بعد الفترة العصيبة التي مرت بها البلاد، ما يعد هدفًا معنويًا لزيادة شحن القوة الذاتية للمصريين.

وطالب خميس، في بيان صدر الجمعة، بإقامة كل المشاريع التنموية والأعمال الخاصة بالاستثمار والتطوير من خلال الصندوق.

ولا يزال الصندوق يعاني أزمات في كيفية التبرع إليه من جانب الموظفين والعاملين محدودي الدخل، حيث وصل الأمر إلى إرغام بعض الهيئات الحكومية، موظفيها على التبرع.

وفي هذا السياق، هاجمت حركة الضغط الشعبي، نقابة العاملين بالكهرباء، على خلفية إصدار رئيسها قرارا يجبر العاملين على خصم أجر يوم من راتب كل عامل بالكهرباء لدعم صندوق “تحيا مصر”.

وقالت الحركة: “إن عادل نظمي رئيس النقابة العامة للعاملين بالمرافق، أصدر قرارا رسميا بإجبار العاملين بشركات الكهرباء على خصم أجر يوم من راتب يوليو الحالي لدعم الصندوق، في ضوء الموافقات التي تلقتها النقابة من العاملين في قطاع الكهرباء البالغ عددهم 200 ألف عامل، الذين أعلنوا رغبتهم في دعم مصر واقتصادها”.

وقالت نسرين المصري، مؤسسة الحركة، إن: “العاملين بالكهرباء اتهموا رئيس النقابة بالكذب، خاصة أن عدد الموافقين على الخصم محدود، ولا يمثل موافقتهم جميعا، موضحة أنه كان يجب الحصول على موافقة العاملين قبل خصم أي نسبة من رواتبهم قصرا، خاصة وأن ذلك يندرج تحت بند التبرع، ولا يخضع لأي قواعد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث