انخفاض حوادث السير في المغرب

انخفاض حوادث السير في المغرب
المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

أعلن المغرب أن حوادث السير تراجعت بفضل جهود مختلف المعنيين في البلاد التي يلقى فيها 10 أشخاص حتفهم يوميا بسبب هذه الحوادث لتحتل بذلك المرتبة الأولى عربيا.

وقال وزير النقل محمد نجيب بوليف إن عدد حوادث السير المميتة سجلت انخفاضا بنسبة 7.53 % سنة 2013 فيما تراجعت نسبة عدد القتلى وعدد المصابين بجروح بليغة على التوالي بنسبة 8.04 و 4.98 %.

وأشار إلى أن المصالح المعنية كثفت من المراقبة على مختلف الطرق بالمغرب وأن وزارته تعمل على إدخال تقنيات جديدة في المراقبة، مرتبطة بمراقبة الكحول والمراقبة المتحركة للرادارات والمراقبة المتحركة الميكانيكية للحافلات والشاحنات.

وأكد أن الحكومة تولي أهمية لهذا الملف الحساس لضمان شروط السلامة الطرقية والحد من حوادث السير بالمغرب، وذلك لما تخلفه هذه الآفة من خسائر بشرية ومادية جسيمة، وكذلك الإعاقات المستديمة التي تنجم عنها والمآسي الاجتماعية التي تتسبب بها.

وأكد الوزير أن هذه النتائج الإيجابية التي تم تسجيلها تبرز بشكل واضح أن الرهانات كبيرة وبالتالي يجب بذل المزيد من الجهود ومواصلة ابتكار وتفعيل آليات جديدة في التعامل مع هذه المعضلة لتكون أكثر جرأة وتأثيرا في العوامل المسببة لوقوع حوادث السير أو تلك المضاعفة لخطورتها.

وترفع أنشطة المسافرين خلال فصل الصيف معدلات حوادث الطرقات إلى مستويات عالية مقارنة مع بقية أشهر السنة حيث تتسبب كثافة حركة المرور وتهور السائقين ورغبتهم في زيارة أكبر عدد من الأماكن في وقوع الكثير من الحوادث المميتة، وفي نهاية فصل الصيف تقدم السلطات حصيلة ثقيلة لحوادث المرور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث