حملة “قوارب غزة” من الوطن إلى الوطن

حملة “قوارب غزة” من الوطن إلى الوطن
المصدر: إرم - من مي زيادة

لأن الوطن واحد والهم واحد والجرح واحد، انطلقت حملة “قوارب غزة”، مع بدء العدوان الإسرائيلي، لجمع المساعدات من قرى ومدن الداخل الفلسطيني والضفة إلى قطاع غزة.

الشابة راما يوسف إحدى المشاركات في الحملة قالت: “إن (قوارب غزة) حملة قديمة نوعا ما انطلقت منذ عامين، وتعمل على توزيع الطرود العائلية للعائلات المستورة”.

وتضيف: “الحملة تتبع للمباردة وانطلقت منذ بدء حرب غزة، حيث تواصلنا مع شركة نقل في غزة تقوم بإدخال المساعدات وتنقل البضائع لداخل القطاع، وأخدنا منها تعهد أنها ستقوم هي ذاتها بإدخال المساعدات والطرود الغذائية للعائلات”.

وتابعت يوسف: ” لدينا مجموعة أصدقاء مهمتهم استلام التبرعات ونقلها وتوزيعها على عائلات ومستشفيات في القطاع حسب الحاجة”.

وعن المواد التي يتم جمعها ويمكن التبرع بها، تشير إلى أن المساعدات تحتوي على مواد طبية، ومواد تموينية، وملابس، وأغطية، سيتم نقلها من مدينة رام الله بوساطة شركة البرق للخدمات التجارية عن طريق معبر كرم أبو سالم، ونقوم بجمع المواد الغذائية ( طحين، رز، سكر، بقوليات، معلبات).

وانطلقت حملة “قوارب” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، لفتح باب المساهمة أمام الناس عامة، وكل من يرغب بأن يُساهم في إنجاح هذا العمل، بحيث يقوم شباب “قوارب” بجمع التبرعّات من قرى ومدن الداخل الفلسطيني والضفة، ومن ثم تركيزها في مدينة رام الله، ليتم إرسالها فيما بعد عبر حاجز كرم أبو سالم.

وتقول يوسف والتي تعتبر المسؤولة في الحملة عن مدينة القدس: “بقدر احكي عن القدس أن التبرعات تصلني إلى البيت بكميات كبيرة وهي شوالات رز وطحين، والناس فقط تريد أن تتبرع، فمنذ وضعنا أرقام التواصل مع قوارب في المدن والمحافظات على (فيسبوك) والناس تتصل تريد إيصال كل شيء لغزة”.

يذكر أن جمع التبرعات لغزة سيستمر حتى تاريخ 2014/7/23 بحسب ما أفادة راما يوسف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث