الرياض: احذروا.. منقول

الرياض: احذروا.. منقول

الرياض: احذروا.. منقول

تحدث الكاتب يحيى الأحمد في مقاله في صحيفة الرياض السعودية، عن الشائعات التي تظهر أوقات الأزمات السياسية، وتأثير مواقع التواصل الإجتماعي عليها في نشرها وتداولها بين ملايين خلال لحظات.

 

وقال الكاتب أن هذه البوادر ظهرت خلال حرب الخليج الأولى، والتي كثرت بها الشائعات من كل صوب، وها هي تعود مع الأزمة السورية، والتي كثرت بها الشائعات حول دور دول الخليج العربي، إلى جانب حديثه عن فئتان من المجتمع تقف وراء تلك الشائعات، الأولى هي الفئة المُغرضة، وهي التي، وبحسب الكاتب، تهدف إلى زعزعة أمن الخليج العربي لمرامي سياسية واقتصادية وطائفية وغيرها، والفئة الثانية هي فئة العامة البسيطة، والتي وصفها الكاتب بأنها السود الأعظم، حيث أنهم “يهرفون في ما لا يعرفون”، ورغم قلة أهمية تلك الفئة، إلى أنها أصبحت خطيرة بقدر الفئة الأولى، نسبة لسرعة انتشار الخبر عبر مواقع الانترنت، دون تبياين صحة الخبر من عدمه.

 

وأسرد الكاتب مثالاً يقول فيه “فعلى سبيل المثال ما فائدة المواطن من معرفة كل قطعة عسكرية أو اسطول بحري لدولة ما تحركت من منطقة إلى منطقة أخرى!! سوى أن يبدأ بفرض فرضيات عارية تماماً من الصحة لتصل تلك الفرضيات إلى آخر فيزيد هو من عنده وهكذا إلى أن تصل إلى خبر مكذوب متكامل الأركان، وفي النهاية تجد كلمة (منقول)”، ويقوم التالي بنشرها ويكتب منقول، وهكذا دواليك.

 

وختم الأحمد بقوله “أخي المواطن: اتق الله أولاً وأخيراً فيما تقول وتكتب واعلم أن معظم النار من مستصغر الشرر ولا تتهاون فيما تقول أو تنشر عبر أي قناة إلكترونية مما لا فائدة من ورائه سوى التضليل والتلاعب بأمن الوطن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث