الشيخ الدبلوماسي وطموح إيران النووي

الشيخ الدبلوماسي وطموح إيران النووي

الشيخ الدبلوماسي وطموح إيران النووي

على الرغم من تاريخ حسن روحاني السياسي المثير للإعجاب، إلا أن في حياته ربع قرن من الخبرة في برنامج إيران النووي، يبدو أنه الأكثر أهمية بالنسبة للولايات المتحدة وإسرائيل، والدول الغربية.

 

وبصفته مفاوضا نوويا بارزا لإيران، أشرف روحاني على الصفقة النووية الوحيدة التي وافقت فيها إيران على تعليق تخصيب اليورانيوم، ما أكسبه لقب “الشيخ الدبلوماسي”، وإعجاب نظرائه الأوروبيين، كمفاوض ذكي وقوي.

 

وكتب وزير الخارجية البريطاني السابق جاك سترو هذا الأسبوع يقول إن روحاني “مهذب جداً وبطبيعة الحال يحظى بالإحترام.. إنه بسيط وعملي، ولكنه مدافع قوي عن إيران وشعبها، والثورة الإسلامية”.

 

وأشار سترو إلى اجتماع عقد في أكتوبر عام 2003، عندما سافر مع وزيري الخارجية الألمانية والفرنسية إلى إيران للتوصل إلى اتفاق نووي، وكانوا على وشك الفشل.

 

وقال “كنا ننتظر بينما كان روحاني يجري اتصالات مع الرئيس آنذاك (الإصلاحي محمد خاتمي)، والمرشد الأعلى خامنئي، للحصول على قدر أكبر من حرية المناورة. وبعد جولة من المفاوضات الصعبة، حصلنا على صفقة إعلان طهران”.

 

ويقول تقرير لخدمة “كريستيان ساينس مونيتر” إن الخبرة النووية لدى الرئيس الإيراني الجديد، أمر حاسم لفهم وعود روحاني “بالاعتدال” وإعادة ضبط العلاقات العدائية مع الغرب.

 

ففي العواصم الأميركية والأوروبية، تدور الشكوك حول التحول المأمول في سياسة إيران بين عشية وضحاها، فقد دخلت مجموعة 5 + 1 المكونة من الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا وألمانيا، في مفاوضات مع طهران لنحو 18 شهراً، لكن دون جدوى.

 

وقد تعهد روحاني بأن إيران ستكون “أكثر ديناميكية” في المفاوضات تلك، وقال إنها مستعدة لمزيد من “الشفافية” لتخفيف مخاوف الغرب من سعيها لصنع سلاح نووي. ولكنه أيضاً أصر على مطالب ايران الأساسية و”حقها” في تخصيب اليورانيوم للأغراض النووية السلمية.

 

ويقول سيد حسين موسويان، وهو عضو سابق في فريق التفاوض مع روحاني ويدرس الآن في جامعة برينستون إن هناك فرصة للانتقال من “عصر المواجهة إلى عصر التعاون”. 

 

ويضيف موسويان “تقوم استراتيجية روحاني حقاً على التعاون، والمشاركة والمصالح المشتركة وإزالة اللهجة العدائية وحل كل مشكلة بطريقة سلمية”، واصفاً روحاني باعتباره “مفكراً استراتيجياً يتشاور مع الجميع ويناقش الجوانب مختلفة، والسيناريوهات مختلفة، قبل اتخاذ أي قرار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث