الخصوصية تدخل جوجل في حرب دولية

سياسة الخصوصية تدخل جوجل في حرب دولية

الخصوصية تدخل جوجل في حرب دولية

عواصم – إسبانيا وفرنسا قادتا تحركا واسعاً على مستوى أوروبا لحمل شركة الإنترنت الأمريكية العملاقة جوجل على تغيير سياساتها بشأن جمع بيانات المستخدمين.

 

وأبلغت وكالة حماية البيانات الإسبانية جوجل أنها ستتحمل غرامة تتراوح ما بين 40 ألف إلى 300 ألف يورو عن كل انتهاك من خمس انتهاكات للقانون منها عدم الوضوح بشأن ما تفعله بالبيانات وأنها ربما تعالج كمية “غير متناسبة” من البيانات وتبقي عليها لفترة “غير محددة وغير مبررة”.

 

أما وكالة حماية البيانات في فرنسا فقد قالت إن جوجل انتهكت القانون الفرنسي، وأمهلت الوكالة جوجل ثلاثة أشهر لتغيير سياسات الخصوصية لديها وإلا تعرضت لغرامة تصل إلى 150 ألف يورو

 

الوكالة الفرنسية التي تقود تحقيقا أوروبيا منذ أن بدأت جوجل سياسة الخصوصية المجمعة في مارس 2012 أضافت أن بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا ستتخذ اجراءات مشابهة ضد صاحبة أكبر محرك بحث في العالم، مما يجعلها عرضة لمواجهة غرامات تصل إلى عدة ملايين من اليورو إجمالاً.

 

وجمعت جوجل العام الماضي 60 سياسة خصوصية لديها في سياسة موحدة وبدأت فى ضم البيانات التي تجمعها عن المستخدمين الافراد على خدماتها ومنها يوتيوب وجي ميل وشبكة جوجل بلس للتواصل الاجتماعي. ولم تعط للمستخدمين خيارا لحماية خصوصيتهم .

 

ويكتسب توقيت التحرك الإسبانى والفرنسى حساسية بالنسبة لجوجل وسط الأنباء عن أن وكالة الأمن القومي الأمريكية جمعت سراً، بموجب برنامج بريزم للمراقبة، بيانات مستخدمين من تسع شركات أمريكية منها جوجل لتعقب تحركات الناس واتصالاتهم.

شاهد التقرير

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث