قوات خاصة لحماية المرأة في مصر

المصدر: إرم- من شوقي عصام

استحدثت وزارة الداخلية المصرية، مجموعات جديدة من القوات الخاصة، هدفها تأمين المواطنين في الشوارع والميادين العامة، وقوات أخرى لمكافحة العنف ضد المرأة، في محاولة لإعادة الانضباط الأمني، حيث وقف وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، على استعدادات القوات الجديدة، كاشفًا عن عودة عسكري الدرج، الذي كان معنيًا بحفظ الأمن في الشارع، قبل الستينيات من القرن الماضي.

وقال الوزير لقواته: “نريد أن يكون لنا شكل وظهور جديد أمام المواطنين من خلال هذه القوات الخاصة، موضحًا أن هذه القوات بعيدة تمامًا عن قوات التحرك السريع التي سيتم تكثيفها بعد الطفرة التي قدمتها في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى مشروع جديد، بعودة عسكري الدرج، لنعيد الأمن والأمان للشارع المصري، فضلاً عن العمل على التوصل للبؤر الإرهابية والإجرامية”.

وشدد الوزير على ضرورة عمل قوات وحدات شرطة مكافحة جرائم العنف ضد المرأة، والتي أصدر مؤخرًا قرارًا وزاريًا بإنشائها بكل مديريات الأمن على مكافحة جميع أشكال العنف ضد المرأة في الأماكن العامة والمزدحمة ووسائل النقل العام وتوفير الحماية اللازمة للمرأة وضبط مرتكبي كل وقائع الاعتداء عليها واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم من خلال التنسيق مع إدارات وأقسام حماية الآداب العامة بالمديريات وقطاع حقوق الإنسان.

كما شهد الوزير بيانًا عمليًا لفصيلة من قوات الدركات الأمنية المترجلة، والتي تم استحداثها لتحقق التواجد الأمني اللصيق في شوارع القاهرة، واطلع على معايير اختيار تلك القوات من المجندين المؤهلين، وأطر تدريبهم وفقًا لبرامج تدريبية متطوره تتسق ومتطلبات الحالة الأمنية بالشارع المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث