المعارضة السورية تحصل على أسلحة جديدة

المعارضة السورية تحصل على أسلحة جديدة

المعارضة السورية تحصل على أسلحة جديدة

اسطنبول ـ قال المتحدث باسم الجيش السوري الحر المعارض لؤي مقداد اليوم السبت إن الجيش حصل على عدة شحنات من الأسلحة كان طلبها من دول اخرى.

وقال مقداد متحدثا في اسطنبول إن المجلس العسكري الأعلى بقيادة اللواء سليم ادريس حصل على عدة شحنات من الأسلحة طلبها وأسلحة وذخائر لم يطلبها.

وأضاف ان المجموعة الأولى من الشحنات جاءت من إحدى الدول التي تدعم الشعب السوري وأن هناك تعهدات واضحة من دول عربية وأجنبية بتقديم المزيد من الشحنات خلال الأيام المقبلة.

وشدد مقداد على ان الأسحلة لن يستخدمها سوى الجيش السوري الحر وانها ستعاد بعد الاطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد.

وتابع ان الأسلحة التي حصلت عليها المعارضة ستكون في حوزة ضباط وخبراء متخصصين وانه لن يسمح بأن تقع في أيدي جماعات غير نظامية أو متطرفة.

غير أن مقداد رفض ذكر أسماء الدول التي زودت المعارضة بالأسلحة أو تفاصيل بشأن الشحنات بسبب ظروف المعركة ولعدم تقديم ما وصفها مساعدة مجانية للنظام.

والتقت مجموعة اصدقاء سوريا التي تضم بلدانا عربية وغربية مناهضة للرئيس بشار الأسد في قطر اليوم السبت بهدف زيادة التنسيق فيما بينها بخصوص دعمها لقوات المعارضة التي تقاتل للاطاحة بالأسد.

وعقد وزراء من 11 دولة بينها الولايات المتحدة وقوى أوروبية واقليمية سنية محادثات قالت واشنطن انها يجب ان تلزم المشاركين فيها بتوجيه كل اشكال الدعم عن طريق المجلس العسكري الأعلى المدعوم من الغرب والذي تأمل أن يكون ثقلا موازنا للقوة المتنامية للعناصر الجهادية في صفوف المعارضة.

وذكر مصدران خليجيان اليوم ان السعودية التي تضطلع بدور قيادي بين الدول العربية المعارضة للأسد سارعت أيضا بتقديم اسلحة متطورة للمعارضة.

ويقول مقاتلو المعارضة انهم بحاجة لأسلحة مضادة للدبابات والطائرات لوقف صحوة قوات الأسد في حرب أهلية أودت بالفعل بحياة 93 ألف شخص ودفعت 1.6 مليون إلى اللجوء للدول المجاورة. 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث