مرسي يدعو للحفاظ على سلمية الثورة

مرسي يدعو المتظاهرين للحفاظ على سلمية الثورة

مرسي يدعو للحفاظ على سلمية الثورة

القاهرة – محمد حبوشة

خلال مشاركته فى الاحتفال بالعيد الخمسين لتأسيس اتحاد المهندسين العرب بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر، قال الرئيس المصري محمد مرسي أن التظاهرات التي خرجت أمس الجمعة عكست الوجه الحقيقي للثورة المصرية من سلمية وتحضر في التعبير عن الرأي.

 

وأشار إلى أن “لكل ثورة أعداء وأن أثار الثورة المضادة نراها هنا وهناك، وأن ثورتنا ستنجح رغم كل التحديات”، موضحاً أن مصر ليست بلداً عادياً، وإنما هي دولة محورية ورئيسية في المنطقة، وأن العالم ينظر إلى تجربة الثورة المصرية ، معتبراً أن نجاحها اليوم يعني نجاح الحرية والكرامة والعدالة، وأنه لم يعد أمامنا أي خيار آخر إلا أن تستمر الثورة فى نجاحها.

وقال مرسي : “إن مصر لن تنكفىء على نفسها أو تقطع علاقاتها العربية والأفريقية والإسلامية كما يتمنى لها البعض، بل إنها ستواصل تدعيم صلاتها بأمتها العربية والإفريقية والإسلامية وبالعالم أجمع، على أساس من الندية والاستقلال وإمتلاك الإرادة، دون التدخل في شؤون الأخرين”.

ووجه النظر إلى أن الأمة العربية تشهد نقلة نوعية وحضارية في نمط تفكيرها ومسار تغييرها، وأن هذه النقلة حلت فيها الشعوب العربية مكان الزعيم الملهم والقائد الأول، وأصبحت تمارس الديمقراطية بمعناها الحقيقي وتسعى إلى تحقيق الاستقرار الكامل.

 

وشدد على دور اتحاد المهندسين العرب في إقامة مشروعات البنية الأساسية وإقامة الطرق التي تربط أوصال الدول العربية، وتيسير حركة التجارة والأفراد فيما بين هذه الدول من أجل تحقيق حلم الوحدة والتكامل.

ومن هنا يقول مرسي: “لابد من التشديد على إهعمية إقامة مشروع الجسر البري الذي يربط بين جنوب سيناء وشبه الجزيرة العربية، ومصر فى هذا تنظر بأمل كبير لبناء هذا الجسر في أقرب وقت ممكن ، أملاً فى أن يؤدي لربط الدول العربية في قارة إفريقيا بمثيلاتها في آسيا”.

ووجه رسالة إلى كل من يسعى إلى تقزيم مصر أو تهميشها، قائلاً : “إن مصر الثورة لن تقبل منه ذلك أبداً، مصر ترسم الآن خطاً جديداً لعلاقتها بالخارج، وتفتح هذه العلاقات بالشرق والغرب سواء، وتلك العلاقة تقوم على قوة ومتانة علاقتها بأشقائها العرب”.

 

وأكد الرئيس المصري على  أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام واستقرار في المنطقة دون وجود توازن في القوى، وأن علينا كدول عربية وحكومات أن نعمل من أجل أن نمتلك إرادتنا في كل مواردنا ومقدراتنا، وأن نحول خاماتنا إلى منتجات، بالإضافة إلى أهمية دخول العالم العربي إلى عالم التقنيات الحديثة اختراعا وتطبيقا وليس استهلاكا فحسب .

وفى إطار وجود حلول عملية لأزمة الطاقة ، أكد مرسي على ضرورة بذل الجهد في تطوير واستخدام مصادر الطاقة المتجددة ، بما يحل مشاكل الطاقة في الدول العربية، وأشار إلى أن مصر الآن بصدد الإعلان عن مشروع ضخم لتوليد الطاقة الشمسية في الصحراء الغربية ، حيث يوجد بها أعلى معدل تشميس في العالم، وأن هذا المشروع سيقام بأحدث التقنيات وبمشاركة كبرى الشركات العالمية وفتح مجلات الاستثمار فى الطاقة البديلة.

وطالب مرسي فى نهاية كلمته جميع المتظاهرين من أبناء مصر على اختلاف انتماءاتهم، بالحفاظ على القيم السلمية للثورة والحرص على تحقيق أهدافها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث