المرأة في أدب العقاد

المرأة في أدب العقاد
المصدر: القاهرة - من حازم خالد

قد يجد القارئ في كتاب “المرأة في أدب العقاد” لمؤلفه أحمد سيد محمد حلا لبعض المشكات النفسية والاجتماعية التي وقف عندها كثير من الناس ولايزالون متوقفين؛ ولعل في تجلية بعض الحقائق أو النظريات أو الآراء حول طبيعة المرأة ما يقربنا من فهم الطبيعة الأنثوية بصفة خاصة . والنفس الانسانية بصفة عامة ؛ ومن ثم قد يهتدي الرجال والنساء معا في اتباع ما يحقق لهم السعادة في هذه الحياة .

وعباس محمود العقاد أحد الذين اقتربوا من المرأة فكرا ودراسة وتجربة . وقد ركز المؤلف في دراسته لموقف العقاد من المرأة ورأيه فيها على نصوصه النثرية ؛ لأن النثر غالبا يمثل الفكر الثابت في حياة الأديب بخلاف الشعر الذي يعبر في معظم الأحيان عن اللحظة الشعورية الطارئة التي سرعان ما تتغير وتتبدل . فجاء الكتاب في تمهيد وخمسة فصول . أوجز في التمهيد تطور الحركة النسائية في مصر مع بداية العصر الحديث .. وتناول في الفصل الأول مصادر آراء العقاد في المرأة وهي ( المصادر الثقافية من اسلامية وعربية وأوروبية ) ؛ ومصادر البيئة والميول النفسية ؛ ومصادر التجارب والعلاقات الانسانية .

وتناول الفصل الثاني رأي العقاد في طبيعة المرأة وخصائصها الجسمية والنفسية.. وفي الفصل الثالث فصل المؤلف موقف العقاد من المرأة بين الأسرة والمجتمع ؛ وتحدث عن حقوقها العامة في المجتمع وحقوقها الخاصة . وفي الفصل الرابع ناقش دعوى عداء العقاد للمرأة وحاول أن يكتشف أسباب عدم زواجه .وفي الفصل الخامس والأخير من الكتاب تعرض لخصائص أسلوب العقاد وأثر المرأة فيه. وميز بين مرحلتين مر بهما أسلوبه . ودرس خصائص كل مرحلة من حيث الروح العامة والقالب والموضوع والفكرة والصورة والكلمة والعبرة .وأوضح المؤلف وسائل الاقناع في أسلوبه وسر صعوبته ودلالة أسلوبه على شخصيته .

الجدير بالاشارة أن كتاب “المرأة في أدب العقاد “للكاتب أحمد سيد محمد صدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة ويقع في نحو 285 صفحة من القطع المتوسط .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث