الأسد يزيد رواتب الموظفين في سوريا

زيادة رواتب موظفي الحكومة في سوريا

الأسد يزيد رواتب الموظفين في سوريا

إرم – (خاص)

 أصدر الرئيس السوري بشار الأسد قراراً يقضي بزيادة رواتب موظفي القطاع الحكومي في الدولة، تماشياً مع تغير سعر صرف الليرة السورية حيث وصل الدولار إلى مستويات قياسية عند 200 ليرة.

 وقرر الرئيس السوري أن تكون الزيادة بنسبة تتراوح بين 5 و40 بالمئة.

 وشمل القرار العاملين المدنيين والعسكريين في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة وشركات ومنشآت القطاع العام والبلديات ووحدات الإدارة المحلية والعمل الشعبي والشركات والمنشآت المصادرة والمدارس الخاصة المستولى عليها استيلاء نهائياً وما في حكمها وسائر جهات القطاع العام، كما شمل العاملين في القطاع المشترك (حكومي وخاص) والذي لا تقل مساهمة الدولة فيه عن 75 بالمئة.

وتأتي هذه الزيادة بينما تشهد الليرة السورية انخفاضا حادا في سعر صرفها امام الدولار الأمريكي، إذ وصل سعر الدولارالواحد الى أكثر من مئتي ليرة سورية وذلك للمرة الأولى منذ بدء الأزمة التي تشهدها البلاد منذ ما يقارب السنتين والثلاثة اشهر.

ويرى مراقبون ان هذه الزيادة تأخذ بعدا سياسيا ذلك ان الرئيس السوري يهدف من ورائها الى تكريس شعبيته وزيادة أعداد مؤيديه.

وكانت مختلف القطاعات الاقتصادية والسياحية والخدمية والتجارية قد تضررت في البلاد نتيجة الازمة المتفاقمة، في حين ارتفعت اسعار المواد والسلع بشكل جنوني وسط فقدان الليرة السورية لنسبة كبيرة من قيمتها الشرائية، ناهيك عن أن الكثير من السلع باتت مفقودة في الاسواق السورية في ظل الفوضى الأمنية التي تشهدها مناطق سورية مختلفة. 

وتعتبر هذه الزيادة هي الثانية خلال الأزمة السورية المستمرة للسنة الثالثة، حيث كانت الزيادة الأولى في 24 آذار/مارس 2011، بعد أسبوع من بدء الاحتجاجات في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث