تامر حسني يتراجع عن مقاضاة قناة مغربية

تامر حسني يتراجع عن مقاضاة قناة مغربية
المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

تراجع النجم تامر حسني عن مقاضاة قناة مغربية بسبب برنامج الكاميرا الخفية، وبعد تهديده بتسجيل دعوى قضائية ضد القناة، قررت هذه الأخيرة بالاتفاق مع الشركة المنتجة عدم بث حلقة برنامج الكاميرا الخفية “جار ومجرور” التي يظهر فيها تامر حسني، وأصدرتا بيانا توضيحا لجميع تفاصيل القضية.

وقالت الشركة المنتجة للبرنامج إنها لا تتحمل مسؤولية تزوير توقيع تامر حسني، متهمة الوسيطة التي تشغل صفة رئيسة جمعية محبي تامر حسني بالقيام بذلك، وقالت إن كلا الطرفين كانا ضحية هذه الوسيطة التي طلبت من تامر حسني أن يقابل أعضاء رابطة محبيه فوافق على الفور، وادعت من جهة أخرى أنها ستستدرج تامر وتقنعه بالمشاركة في البرنامج.

واضافت الشركة أنها اعتبرت خولة الخياط وهي إحدى معجبات تامر حسني ورئيسة جمعية محبيه في المغرب، مصدرا موثوقا ومقربا من الفنان المصري، لذلك جرى تنظيم الحفل بالتنسيق معها للإيقاع بتامر حسني في مقر إقامته بأحد فنادق الدار البيضاء، وبالفعل خرج تامر إلى خارج الفندق، وفوجئ بجيش من المعجبين الذين أغلقوا كل المنافذ المؤدية للفندق، وتم تصوير الحلقة في أجواء رائعة دون أي إساءة للفنان المصري.

وأكدت الشركة أنها طالبت الوسيطة بالحصول على موافقة تامر حسني على بث الحلقة بعد الانتهاء من تصويرها، وحصلت بالفعل على تصريح يحمل توقيع تامر، لكن بعد الدعاية لحلقات الكاميرا الخفية، فوجئت الشركة برد فعل تامر ورفضه عرض الحلقة، حيث ادعت الوسيطة أن تامر حسني اعتذر عن بث الحلقة لأنه لم يكن يعلم أن الأمر يتعلق بالكاميرا الخفية.

وأضافت الشركة أنها تأكد من خلال اتصالها بتامر حسني أنه لم يوقع أية موافقة على بث الحلقة ولم يكن يعلم أنها ضمن برنامج الكاميرا الخفية.

وبدوره انتقد تامر حسني تصرف الجهة المنتجة للبرنامج وقال إنها لم تتعاطَ معه بشكل احترافي، وكان عليها الاتفاق والتواصل معه من خلال مدير الأعمال الخاص به.

واتفق الطرفان على الصلح بشرط عدم بث الحلقة ووقف عرض “البرومو” الترويجي للبرنامج الذي يعرض جزءا من حلقة تامر حسني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث