بوتين يحذر من خطورة رحيل الأسد

بوتين: رحيل الأسد خطر على سوريا

بوتين يحذر من خطورة رحيل الأسد

عبر الرئيس الروسي فلاديمير في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن قلقه من احتمال حدوث فراغ سياسي في سوريا في حال اتخاذ قرارات بتغيير الحكومة في سوريا.

 

وأضاف “يرحل الأسد اليوم ويحدث فراغ سياسي – فمن سيملؤه؟ ربما… المنظمات الإرهابية”. “لا أحد يريد هذا .. لكن كيف يمكن تجنبه؟ في النهاية هم مسلحون وينحون للعنف”.

 

وانتقد بوتين الدول التي تسلح معارضي الأسد في الصراع المستمر منذ أكثر من عامين والذي أودى بحياة ما لا يقل عن 93 ألف شخص. ودافع عن امدادات بلاده لحكومة سوريا بالسلاح قائلا إنها قانونية تماماً.

 

وقال بوتين إن الحل الوحيد هو مؤتمر سلام دولي تريد الولايات المتحدة وروسيا عقده.

 

وأضاف “توجد فكرة عقلانية وحيدة أيدها الجميع في قمة مجموعة الثماني” التي عقدت هذا الأسبوع في أيرلندا الشمالية.

 

ومضى يقول “هي الضغط على كل الأطراف المتصارعة للمجيء إلى جنيف … والجلوس على مائدة التفاوض ووقف العنف وإيجاد صيغ مقبولة للبناء المستقبلي لدولتهم وتوفير الأمن لكل الجماعات العرقية والدينية”.

 

ودافع بوتين عن إمداد الرئيس السوري بشار الأسد بأسلحة روسية وقال إن على الغرب ألا يرسل أسلحة إلى مقاتلي المعارضة لأن من بينهم جماعات “إرهابية”.

 

وقال بوتين “إذا كانت الولايات المتحدة… تعتبر واحدا من تنظيمات المعارضة السورية الرئيسية وهو جبهة النصرة إرهابيا… فكيف يمكن للمرء أن يسلم أسلحة لأعضاء المعارضة هؤلاء؟”.

 

وتساءل “إلى أين ستنتهي (هذه الأسلحة)؟ ما الدور الذي ستلعبه؟”.

 

واقترحت فرنسا في مايو أن تصنف الأمم المتحدة جبهة النصرة كمنظمة إرهابية لتمييزها عن باقي جماعات المعارضة السورية. واتخذت الولايات المتحدة هذه الخطوة العام الماضي وتقول إن الجماعة ليست أكثر من واجهة لتنظيم القاعدة.

 

وقرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبل أسبوع تقديم مساعدات عسكرية لمقاتلي المعارضة مستشهدا باستخدام القوات الحكومية أسلحة كيماوية.

 

وأكد بوتين ما سبق وأن ما قالته موسكو من أنها لا تنتهك أي قوانين بإرسال أسلحة إلى حكومة قائمة مشيراً إلى أن الجهات الأجنبية المؤيدة لمقاتلي المعارضة السورية هي التي تنتهك القوانين.

 

وقال “من الواضح أنه لولا الإمدادات القادمة من الخارج لكان ما يحدث في سوريا الآن مستحيلاً.. فالأموال والأسلحة والجماعات المسلحة المدربة تدريباً عالياً في تدفق”.

 

شاهد التقرير

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث