“السبع وصايا” يغضب أهالي السويس

“السبع وصايا” يغضب أهالي السويس
المصدر: القاهرة - من محمود صبري

أشعل مسلسل “السبع وصايا” والذي يعرض على شاشات الفضائيات خلال شهر رمضان، غضبًا بين أهالي وشباب محافظة السويس، نظراً لتصوير أحد أبطال المسلسل يعيش في منطقة “الغريب” بالسويس ويعمل “قواداً”.

وقال أحد النشطاء “احذروا غضب السوايسة، محافظة السويس ليست بيوتا للقوادين ولا تجار المخدرات والمنحلين”.

بينما قال آخر “المسلسل هدفة تشويه محافظة السويس والإساءة إلى منطقة الغريب وهي من أشهر أماكن السويس وتم تصوير منطقة الغريب على أنها منازل للقوادين والمنحرفين أخلاقيا”.

وكتب ناشط آخر “شباب السويس سوف يأخذون إجراءات تصعيدية ضد المؤلف والذي يقال إنه سويسي الأصل، وهناك إجراءات قانونية يتم اتخاذها ضدهم”.

مسلسل «السبع وصايا» بطولة جماعية لمجموعة كبيرة من الفنانين، تمزج أحداثه بين الواقع والخيال، من تأليف محمد أمين راضي، وإخراج خالد مرعي.

وتدور أحداث المسلسل عن 7 أشقاء تائهين وسط زحام الحياة ومتاعبها وهم:” رانيا يوسف وهنا شيحة وهيثم أحمد زكي وصبري فواز وآيتن عامر ومحمد شاهين وناهد السباعي”.

فنجد كلا منهم يعمل بمهنة مختلفة، ويعيش بعيدا عن الآخر ويواجه صعوبات الحياة بمفرده، عدا «بوسي» أو رانيا يوسف التي تعيش بمفردها مع والدها المسن المريض «سيد نفيسة»، وتعمل خادمة بالبيوت وتخدم والدها المسن، رغم أنه يمتلك ثروة كبيرة تبلغ 28 مليون جنيه، ولكنه يعيش فقيرا، وهرب منه باقي أولاده الستة، بسبب إعلان الوالد بأنهم ليسوا أبناءه، ماعدا رانيا، ويعتقد أنها الوحيدة ابنته الشرعية، ومن أحد الإخوة من يهرب إلى محافظة السويس ويعمل قوادًا ويدير شبكة للدعارة بالمحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث