الرئيس المصري يهرب من الباب الخلفي

الرئيس المصري يهرب من الباب الخلفي

الرئيس المصري يهرب من الباب الخلفي

القاهرة – (خاص) عمرو علي

حاصرت أمهات شهداء ثورة 25 يناير الرئيس محمد مرسي في منزله بالتجمع الخامس واضطر مرسي اليوم الجمعة الخروج من باب جانبي لبيته خوفا من تظاهرات أمهات الشهداء واللاتي رفعن فيها الكارت الاحمر، وذلك بمشاركة والدة الشهيد خالد سعيد “أيقونة الثورة”، بالإضافة إلى الناشطات كريمة الحفناوي ونور الهدى زكي.

وهاجمت المتظاهرين وأمهات الشهداء إحدى السيارات التابعة للرئاسة ووقفوا أمام السيارة للبحث عن مرسي داخلها، ولكنه هرب من أحد البوابات الاخرى لقصره.

وقام أفراد تأمين منزل الرئيس مرسي بالتدخل لمنع تفاقم الأمر، والتأكيد على عدم وجود مرسي داخل السيارة، وقامت أمهات الشهداء والمتظاهرون برفع الكارت الأحمر في مواجهة السيارة  مرددين هتافات “إرحل يا مرسي”.

وانطلق الموكب الرئاسي خلف الرئيس والذي يتجاوز العشرين سيارة وعدد من الدراجات البخارية بشكل سريع جدا، وانطلق خلفه العشرات من النشطاء يرددون “إرحل .. إرحل”.

وأكدت أمهات الشهداء خلال مظاهرتهن أنه بعد عام من الفشل في أهم القضايا التي أعلن عنها مرسي، وفي مقدمتها جلب حقوق الشهداء، ونجاح حملة تمرد لسحب الثقة منه، نبلغه بأنه فاشل كرئيس بعد أن نقض في تحقيق وعده، وقتل كما قتل من قبله ويده ملطخة بدماء شهداء قتلهم، أو كرم من قتلهم قبله.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث