45% نسبة الفقر في سوريا

45% نسبة الفقر في سوريا

دمشق- ارتفع معدل الفقر في سوريا إلى 45%، في حين كانت في عام 2010 حوالي 12%، بحسب تقرير “أهداف الألفية لعام 2014″، الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقال رئيس قسم السياسات الاقتصادية في إدارة التنمية الاقتصادية والعولمة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “إسكوا”، خالد أبو إسماعيل: “لا شكّ أن الوضع المتأزم في سوريا أرخى بظلاله السلبية على تحقيق الأهداف التنموية”.

وأوضح: “من حيث مستوى التنمية فإن دول الخليج هي الأعلى، لكن من حيث نسبة التقدم، فإن سوريا كانت في طليعة الدول العربية، بالإضافة إلى عُمان ومصر وتونس. إلا أن الوضع السوري اليوم تغيّر عن العام 2010، إذ هناك نسبة تراجع كبيرة، فعلى سبيل المثال نسبة الفقر اليوم في سوريا تتراوح بين 40% و45%، في حين كانت في عام 2010 حوالي 12%. وعندما نتكلم عن الالتحاق (التعليم) فالنسبة كانت فوق 95% في 2010، واليوم نسب الالتحاق وصلت إلى حوالي 50 – 70 % حسب المناطق. أضف إلى ذلك نسبة وفيات الأطفال التي ارتفعت وانتشار الأمراض الوبائية”.

وبحسب أبو إسماعيل، كانت سوريا في طليعة الدول العربية من حيث الإنجاز، وأصبحت اليوم في المؤخرة مثلها مثل الصومال. هذا الوضع السيّئ في سوريا أثر بشكل كبيرٍ على الوضع اللبناني خصوصاً من الناحية الاقتصادية.

وعن تداعيات الأزمة اللبنانية، قال إن: “لبنان يعتمد في الأساس على السياحة، وعلى أموال المغتربين. اليوم وبسبب الظروف الموجودة في سوريا للموسم الثالث على التوالي لا يمكننا الجزم أن هناك موسماً سياحياً، وهذا يؤثر جداً على الاستثمارات في لبنان. لكن مع ذلك يمكننا القول إن وضع لبنان أفضل من دول أخرى، وهذا دليل على مدى صلابة الشعب اللبناني حتى مع وجود هذا الكمّ الهائل من النازحين إذ إن حوالي ربع عدد السكان في لبنان هم من اللاجئين، ومع ذلك هناك عملية تلاحم، ولولا وجود الألفة التاريخية بين الشعبين اللبناني والسوري لما وجدنا هذه المحصلة”.

وبين أبو إسماعيل أن الأهداف الثمانية للمنظومة الأممية، هي: “القضاء على الفقر المدقع والجوع، وتحقيق تعميم التعليم الابتدائي، وتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وتقليل وفيات الأطفال، وتحسين الصحة النفسانية، ومكافحة الأيدز والملاريا والأمراض الأخرى، وكفالة الاستدامة البيئية، وإقامة شراكة عالمية من أجل التنمية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث