نتنياهو يغضب من أوروبا بسبب حزب الله

نتنياهو غاضب من أوروبا لعدم ادراج حزب الله على قائمة الارهاب

نتنياهو يغضب من أوروبا بسبب حزب الله

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لمسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بداية اجتماعهما بمكتبه “أجد من الصعب تفهم عدم استطاعتكم التوافق على (تصنيف) حزب الله كجماعة ارهابية. إذا لم يكن حزب الله منظمة إرهابية فلا أعرف ماذا تكون المنظمة الإرهابية”.

 

وقالت اشتون رداً على نتنياهو “استمع لما تقول .. خاصة بشأن مخاوفك مما يحدث تجاه حزب الله. وسنتحدث عن هذه الأمور”.

 

وقال دبلوماسيون إن اقتراحاً بريطانياً بإدراج حزب الله على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية قوبل بالاعتراض من بعض دول الاتحاد التي تخشى أن تزيد مثل هذه الخطوة الاضطرابات في الشرق الأوسط.

 

ودعت بريطانيا لفرض عقوبات أوروبية على حزب الله لوجود أدلة على مسؤوليته عن تفجير حافلة في بلغاريا أدى لمقتل خمسة اسرائيليين وسائقهم في يوليو تموز.

 

وتنفي جماعة حزب الله التي تصنفها الولايات المتحدة منظمة إرهابية أي صلة لها بالهجوم.

 

وقال دبلوماسيون إن بعض حكومات الاتحاد الاوروبي تساءلت عن مدى وجود أدلة دامغة على ضلوع حزب الله في الهجوم. وعبرت الحكومة البلغارية الجديدة هذا الشهر عن شكوك مماثلة لكنها قالت انها لن تعوق إدراج الجماعة على قائمة المنظمات الإرهابية.

 

واكتسب الاقتراح البريطاني دعما أكبر في اوروبا خلال الأسابيع القليلة الماضية بعد دخول حزب الله بشكل واضح الحرب الأهلية في سوريا لدعم الرئيس بشار الأسد.

 

وخاضت إسرائيل حربا ضد حزب الله في لبنان في 2006.

 

وفي اطار دفاعها عن اقتراحها استشهدت بريطانيا بحكم أصدرته محكمة قبرصية بالسجن أربع سنوات على عضو في حزب الله اتهم بالتآمر لمهاجمة مصالح إسرائيلية في قبرص.

 

ويقول دبلوماسيون إن غالبية الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي ومن بينها فرنسا وألمانيا تدعم الاقتراح البريطاني لكن النمسا وجمهورية التشيك وايطاليا أبدت تحفظات على هذه الخطوة التي تمثل تحولاً كبيراً في سياسة الاتحاد. ولا يصدر القرار إلا بالاجماع.

 

وكان الاتحاد الاوروبي قد أدرج حركة حماس الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة وحزب العمال الكردستاني على قائمته للمنظمات الإرهابية وجمد أموالهما في أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث