خلافات بين حماس وإيران حول سوريا

صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تسلط الضوء على خلافات عميقة بين إيران وحماس بسبب الأزمة السورية، ولفتت الصحيفة بأن تخلي حماس عن مساعدات إيران يؤكد وجود مصادر أخرى داعمة لها.

خلافات بين حماس وإيران حول سوريا

القدس – من محمد الفروخ

 

أكدت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن وجود خلافات عميقة بين حركة حماس وإيران على خلفية الازمة السورية.

 

وأوضحت الصحيفة أن العلاقة القوية والمتينة التي كانت تربط حماس بإيران قبل الأزمة السورية انتهت.

 

ونقلت الصحيفة تصريحات عن القيادي في حركة حماس، غازي حمد، قوله عن وجود توتر في العلاقة بين حركته وإيران على خلفية الأزمة السورية، وأشار حمد بحسب المصادر الإسرائيلية إلى أن حركته وقياداتها الكبار تسعى إلى تخفيف حدة التوتر ومحاولة إرجاع العلاقات الجيدة على ما كانت مع الجمهورية الإسلامية. 

 

وأفاد حمد بأن حماس وقفت إلى جانب الثوار خلال الأزمة السورية، مما أدى إلى اتساع الفجوة وتدهور العلاقات مع إيران على خلفية هذا التأييد من قبل حماس للمعارضة السورية. 

 

وكان مسؤول آخر في حركة حماس قال سابقاً إن إيران كانت تحول مبلغ 20 مليون دولار شهرياً لدفع رواتب الموظفين الحكوميين بغزة، إلا أن الحركة تنتظر ما ستتخذه إيران من قرارات بسبب التوتر بين الجانبين. 

 

وكان حمد قد صرّح بأن الدعم المالي الإيراني اذا انقطع فليس هناك مشكلة كبيرة لأن حماس لديها مصادر دخل أخرى. 

 

وكانت حركة حماس طلبت من مقاتلي حزب الله الانسحاب فوراً من سوريا، مما ولّد مشكلة أخرى بين حماس وحزب الله بحسب “هآرتس”، وحللت الصحيفة أن حماس تخلت عن الدعم العسكري الخارجي، وهذا دليل على وجود مصادر أخرى لها، والسبب الآخر توجه حماس إلى قطر لكسب الدعم المالي الذي أصبح بالنسبة لحماس أهم من الدعم العسكري. 

 

وختمت “هآرتس” بالقول إن هناك انقسام كبير داخل حماس بسبب الأزمة السورية، حيث تحاول مصر حل الامور بأقصى سرعة قبل توسع الانقسام الداخلي، الذي قد يقضي على الحركة داخلياً بحسب الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث