البرلمان العراقي يفشل في انتخاب رئيس

البرلمان العراقي يفشل في انتخاب رئيس

بغداد – فشل البرلمان العراقي في انتخاب رئيس له، وفض جلسته، بعد أنبدأت الجلسة الأولى له، الثلاثاء، برئاسة مهدي الحافظ، بأداء أعضائه اليمين الدستورية.

وفي كلمة ألقاها خلال افتتاح الجلسة، قال النائب عن كتلة “ائتلاف العراق” الحافظ إن جلسة البرلمان اليوم ستشهد أداء اليمين الدستورية لأعضاء البرلمان وكذلك انتخاب رئيس له ونائبيه، معرباً أن أمله في أن يتم التوافق على ذلك من قبل الكتل البرلمانية.

وأدى الأعضاء اليمين أمام رئيس البرلمان بالإنابة، ليقرر الأخير بناءً على مقترحات من عدد من الأعضاء رفع الجلسة لمدة نصف ساعة، وذلك ليتسنّى لرؤساء الكتل النيابية التشاور والتداول لطرح أسماء مرشحين لرئاسة المجلس.

وحضر الجلسة 255 نائباً من أصل 328 نائباً يتكون منهم البرلمان، وبذلك تحقق النصاب القانوني، بحسب ما ذكر الحافظ.

وفي سياق متصل، شهدت العاصمة العراقية، صباح الثلاثاء، حالةً من الاستنفار وإجراءات أمنية مشددة، قطعت معظم الطرق المؤدية إلى مقر البرلمان، وذلك قبل ساعات من بدء الجلسة الأولى له.

وأصيب جندي في اشتباكات عنيفة دارت بين قوات من الجيش العراقي و”ثوار العشائر”، شرقي الفلوجة بمحافظة الأنبار، بحسب مصدر عشائري.

وقال رئيس مجلس ثوار العشائر في الكرمة رافع مشحن الجميلي، إن “مسحلين من الثوار اشتبكوا مع قوات الجيش بمختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة عند أطراف المنطقة، ما أدى إلى إصابة جندي، وإعطاب آليتين عسكريتين”.

وأضاف الجميلي أن “الثوار ما زالوا يسيطرون على منطقة الكرمة من أربعة محاور”، قائلاً إنهم “لن يسمحوا لقوات الجيش بالتقدم إليها”.

ومن المقرر أن يؤدي النواب الـ 328 الفائزون في انتخابات 30 أبريل / نيسان الماضي، القسم إيذاناً ببدء نشاطهم البرلماني، خلال الجلسة.

وتتزامن الجلسة الأولى للبرلمان مع أزمة سياسية خانقة تشهدها البلاد، بعد سيطرة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على مدن بشمال وغرب العراق في هجمات مفاجئة شنتها أوائل الشهر الماضي، قبل أن تعلن قيام دولة الخلافة على الأراضي التى تسيطر عليها الأحد الماضي.

وأظهرت نتائج الانتخابات البرلمانية، التي أجريت يوم 30 أبريل / نيسان الماضي، تصدر القوائم الشيعية الثلاث الرئيسة في العراق “دولة القانون” بزعامة المالكي، و”كتلة الأحرار” بزعامة الصدر، وكتلة “المواطن” بزعامة الحكيم، بواقع 96 و34 و29 مقعدا على الترتيب، بمجموع 159 مقعداً من أصل عدد مقاعد البرلمان البالغة 328 مقعداً.

في حين حصل “ائتلاف متحدون” بقيادة النجيفي على 23 مقعداً، و”متحدون العربية” (سني)، بزعامة المطلك على 9 مقاعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث