محمد رمضان يراهن على “ابن حلال”

محمد رمضان يراهن على “ابن حلال”

القاهرة- يراهن الممثل محمد رمضان على نجاح مسلسله الرمضاني الجديد “ابن حلال” على خطف قلوب وعقول المشاهدين، فور عرض أولى حلقاته – حسب قوله – خاصةً وأن قصة العمل مختلفة وتتماشى مع الواقع الذي يعيشه المصريون.

ويدور العمل في إطار إنساني حول شاب فقير يعمل “نقَّاشا”، ولكن يجد نفسه متورطاً في جريمة قتل، وخلال الأحداث يحاول إثبات براءته.

وقال إنه تخوف من خوض تجربة الدراما التليفزيونية، ويرى أنها تمثل سلاحاً ذا حدين للنجم السينمائي، فإما أن تجعل الممثل يزداد شهرة ونجومية، وإما أن ينفر منه جمهوره في حال فشل المسلسل، وأكد أنه يراهن على نجاح المسلسل، وينتظر بشغب ردود فعل الجمهور فور عرض حلقات المسلسل.

وعن المنافسة الرمضانية، أشار إلى أنه لا يخشى منافسة نجوم التمثيل، لأنه يلعب في منطقة تمثيلية مختلفة تماماً عن الأعمال الأخرى، وقال الجمهور هو الحكم في الماراثون الرمضاني، لأنه الوحيد القادر على أن يقيّم ويختار الأفضل بين الأعمال.

وحول رؤيته في زخم الأعمال الدرامية في رمضان، يرى أن العمل الجيد هو الذي يواصل خطف الجمهور حتى نهاية رمضان، ويرى أن الموسم الرمضاني يبدأ سريعاً وينتهي سريعاً، فإما أن يفرض العمل الدرامي نفسه على المشاهدين، وإما أن ينفر الجمهور من العمل فور عرضه، بسبب ضعف الحبكة الدرامية، وعدم قدرة فريق العمل على تشويق المشاهد.

وعن اختياره تحديداً لمسلسل “ابن حلال”، كشف أنه رفض الكثير من السيناريوهات الدرامية خلال الفترة الأخيرة، بسبب ضعف محتواها وتكرار الأفكار، لكنه فور قراءة سيناريو “ابن حلال” لم يتردد لحظة في قبول العمل، لأنه عمل متكامل ومتماسك الخيوط الدرامية.

ونفى ما تردد أن المسلسل يتناول مقتل ابنة الفنانة “ليلى غفران”، وقال إنها مجرد اجتهادات إعلامية غير صحيحة، وتابع هناك محاور كثيرة داخل العمل، لا علاقة لها بقصة مقتل ابنة ليلى غفران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث