انتهاء مناورات الأسد المتأهب

انتهاء مناورات الأسد المتأهب

انتهاء مناورات الأسد المتأهب

عمان –  من حمزة العكايلة

 

 صرح مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بأن مجموعة من الأشخاص حاولت التسلل من الأراضي السورية إلى الاراضي الأردنية وقامت بالاعتداء على أحد المفارز الأمامية للقوات المسلحة- حرس الحدود.

وقال المصدر العسكري في بيان للقوات المسلحة بثته وكالة الأنباء الأردنية “بترا” إنه جرى الإشتباك مع المجموعة مما أدى إلى مقتل متسلل وإصابة اثنين بجراح تم إخلاءهما إلى أحد المستشفيات.

 

وتأتي هذه التطورات على الجبهة الأردنية السورية عقب الإعلان رسمياً عن انتهاء مناورات الأسد المتأهب التي شاركت فيها 19 دولة بينها الأردن والولايات المتحدة ودول عربية وأجنبية وذلك قبل الموعد المقرر بيومين، حيث أجريت آخر المناورات في منطقة العقبة البحرية جنوب الأردن.

 

ونفى قائد بارجة (ستوكديل) التابعة للبحرية الأميركية بو جونز، أن تكون التمرينات العسكرية البحرية مرتبطة بأي تطورات إقليمية في المنطقة، مشيراً إلى أن البارجة وطاقمها ستتوجه إلى عمليات أخرى فور انتهاء تمرين الأسد المتأهب العسكري في الأردن.

 

 

وأضاف جونز في لقاء صحفي إن البارجة مع طاقمها الذي يتكون من 300 عنصر من البحرية الأميركية، لا تخطط حاليا للبقاء في المياه الإقليمية الأردنية في البحر الأحمر بعد انتهاء التمرين.

 

 

وأعلنت قيادة القوات المسلحة الأردنية بعد ظهر اليوم أنه جرى خلال المناورات ككل تمارين عسكرية مشتركة بين الجيشين الأردني والأميركي باستخدام طائرات إف 16 إلى جانب مناورة بحرية تحاكي مكافحة القرصنة البحرية.

وشارك بالمناورات التي جرت في منطقة القويرة جنوب الأردن 15 ألف مشارك منهم ثمانية آلاف عسكري من كافة الرتب إضافة لسبعة آلاف عنصر مدني من أجهزة أمنية ومنظمات غير حكومية من 19 دولة بينها عشر دول عربية هي: الأردن والبحرين ومصر والعراق والسعودية والكويت ولبنان وقطر والإمارات واليمن، بالاضافة الى الولايات المتحدة وكندا والتشيك وفرنسا وإيطاليا وباكستان وبولندا وتركيا وبريطانيا.

 

 

وكان مصدر في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلن قبل أيام أن وزير الدفاع تشاك هاغل وافق على بقاء مقاتلات طراز (اف 16) وصواريخ (باتريوت) في الأردن بعد انتهاء المناورات، وأضاف أن الأسلحة ستخضع لإدارة وإشراف القوات المسلحة الأردنية بدعم فني من خبراء أميركيين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث