شيخ الأزهر يجيز التظاهر ضد مرسي

شيخ الأزهر يجيز التظاهر ضد مرسي

 

القاهرة – عمرو على
 
أصدر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر فتوى تبيح الخروج عن الحاكم “الرئيس المصري محمد مرسي”، في تظاهرات سلمية يوم 30 يونيو القادم.
 
 
وتأتي هذه الفتوى بناء على طلب من المعارضة بفتوي شرعية من الأزهر رداً على  تكفير بعض السلفيين والإخوان للمشاركين في تظاهرات 30 يونيو ضد الرئيس.
 
 
وقال شيخ الأزهر في بيان له إن الأزهر الشريف، الذى يعمل دومًا على جمعِ الكلمة، ونبذ الخلاف والفُرقة التي توهن من قوتنا، وتذهب بريحنا، يجد نفسه مضطرًا إلى التعقيب على ما نُشِرَ من أقوالٍ وإفتاءاتٍ منسوبة لبعض الطارئين على ساحة العلوم الشرعيَّة والفتوى.
 
 
 وأكد الأزهر أنه وفقا للحكم الشرعىي الذى يُجمع عليه أهل السُنَّة والجماعة بأن  المعارضةَ السلمية لولي الأمر الشرعي جائزةٌ ومباحة شرعاً، ولا علاقَةَ لها بالإيمان والكفر، وأن العنف والخروج المسلح معصية كبيرة ارتكبها الخوارج ضد الخلفاء الراشدين، ولكنهم لم يكفروا ولم يخرجوا من الإسلام.
 
 
وأكد الطيب على أصحاب فتاوى عدم الخروج على الحاكم فرق منحرفة عن الإسلام، مشيراً إلى أن من خرجوا على الإمام علي وقتلوه  لم يتم  تكفيرهم، ولم يعتبروهم من أهل الردة الخارجين من الملة، وأقصى ما قيل عنهم إنهم عصاة ويجب مقاومتهم بسبب استخدامهم للسِّلاح، وليس بسبب معارضتهم.

 

 
 
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث