رسائل السيسي الخمس لإنعاش الاقتصاد

رسائل السيسي الخمس لإنعاش الاقتصاد
المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

وقف الكثيرون في مصر، أمام ما طرحه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشكل غير مباشر، بتدخل أصحاب رؤوس الأموال لإنقاذ الاقتصاد المصري ودعمه، معتبرين أنه وجه من خلال مبادرته الأخيرة خمس رسائل من شئنها إنعاش اقتصاد البلاد.

ويرى البعض أن ما صدر عن السيسي، سيؤدي إلى صدام مبكر مع رجال الأعمال وأصحاب المال، الذين سيواجههم بوضعهم أمام الشعب، بينما رأى آخرون أن الأمر سيحقق فاعلية للاقتصاد المصري.

وقال الخبير الاقتصادي، الدكتور صلاح جودة، إن “مبادرة السيسي تحمل أكثر من رسالة، الأولى للوزراء والمسؤولين ورؤساء مجالس الإدارات، بأن يسيروا على حذوه، وأن يعملوا على التبرع بأجزاء من رواتبهم”.

وأشار جودة في تصريحات خاصة لشبكة “إرم”، إلى أن تبرع السيسي بنصف راتبه الذي يصل إلى 42 ألف جنيه، بحسب الحد الأقصى للأجور، “يعتبر نوعا من التأكيد على أنه لن يقبل أن يحصل أي مسؤول مهما كان منصبه، على أكثر من 42 ألفا، سواء كان راتبا أساسيا أو بدلات سفر واجتماعات أو أي مصروفات أخرى”.

وأضاف أن “الرسالة الثانية وجهها السيسي إلى رجال الأعمال والصناعة، بحديثه لهم عن ضرورة التبرع للدولة التي صنعوا من خلالها هذه المليارات”.

وقال إن “مصر تضم 28 منطقة صناعية، وإذا أنشأ رجال الأعمال الكبار في كل منطقة، مراكز طبية متقدمة، تعالج العمال والموظفين العاملين وأسرهم، يعتبر ذلك تخفيفا من على كاهل الدولة، لمصاريف علاج ستة ملايين مواطن، وهذه تعتبر رسالة ثالثة”.

وأشار جودة، إلى أن الرسالة الرابعة موجهة للشعب، وهي تتعلق بمجيء شهر رمضان، وذلك بتخفيف الإسراف والتبذير في شراء المواد الغذائية، وتخفيض الاستهلاك الذي من الممكن أن يقل 20%، وهو ما يحد من التكاليف التي تتحملها الدولة في دعمها للمواد التموينية والبترولية.

وبين أن الرسالة الخامسة موجهة لمرشحي انتخابات مجلس النواب المقبل، حيث ينفق هؤلاء كدعاية حوالي عشرة ملايين جنيه، للفوز بمقعد في البرلمان، مطالبا إياهم بتوجيه هذه الأموال إلى بناء مدارس أو مستشفيات أو رصف طرق وإقامة مشروعات صرف صحي، وهو ما يعتبر نوعا من الدعاية الإيجابية التي تدعم الدولة والمواطن، على حد قوله.

وفي سياق متصل، أشاد اتحاد القوى الصوفية، بمبادرة السيسي، حيث قال الأمين العام للاتحاد، عبد الله حلمي، إن “الرئيس ضرب مثلا بالتنازل عن نصف راتبه ونصف ممتلكاته لصالح مصر”.

وأضاف حلمي في بيان، أن “ما جاء في كلام السيسي يعتبر تأكيدا على أنه لن يحصل أي أحد على أكثر من الحد الأقصى للأجور، وهو ما أثلج صدور المصريين”.

من جانبه، قال حزب المواجهة، إن “قرار الرئيس يؤكد على أنه بدأ بنفسه ليكون قدوة للشباب والمجتمع”، مطالبا رجال الأعمال وكبار الموظفين والمستثمرين بأن يحذوا حذوه، ويقدموا قدوة للشباب، من أجل بناء مصر وعودة الاقتصاد إلى ما كان عليه في السابق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث