اكتشاف حشرة متخصصة في اغتيال العناكب

اكتشاف حشرة متخصصة في اغتيال العناكب

اكتشاف حشرة متخصصة في اغتيال العناكب

تنفذ هذه الحشرات “الاغتيالات” بطريقة فريدة، إذ تستخدم أرجلها المدببة لتثبيت العناكب الصغيرة والفرائس الأخرى، ثم تصيدها بواسطة خطم يشبه السيف، وتبدأ بامتصاص دمائها.

ويطلق على النوع الجديد هذا اسم “فاسماتوكوريس لابيرنثيكوس” وهي جزء من عائلة الرضوفيات، تم اكتشافها في الكهوف في مقاطعة كوتشيس، بولاية اريزونا، بحسب صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”.

 

وأجرى روبرت بيب، زميل الأبحاث مع جامعة أريزونا في توكسون، العديد من عمليات البحث في الكهف من أجل وصف الأنواع وتوثيق سلوكها والتاريخ الطبيعي لها، لكنه لم يتمكن من العثور إلا على الجثث فقط، بسبب حركة “الاغتيالات” الواسعة التي تنفذها الحشرات الجديدة.

 وفي 10 أغسطس/آب عام 2010، لاحظت بيب اثنين من الدبابير القتلى ونملة ميتة ملقاة على الأرض من الكهف، وبعد البحث وتفحص جدران الكهوف، وجد في شق صغير تحت كومة من التربة كمينا بنته الحشرات المغتالة بانتظار الفرائس.

 

ولاحظ بيب بعض جوانب أخرى من تصميم جسم الحشرة التي تجعلها متخصصة تماما في قتل العناكب، إذ لها مجموعة تشبه فرشاة من الشعر على الساقين يمكن استخدامها لمعالجة حرير العنكبوت، والفرشاة أطول من أي من تلك الموجودة على أجسام الحشرات الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث