مفوضية اللاجئين تدعو لدعم لبنان

مفوضية اللاجئين تدعو لدعم لبنان
المصدر: إرم- بيروت

دعا المفوض السامي لشؤون اللاجئين، انطونيو غوتيرش، المجتمع الدولي إلى دعم لبنان الذي يستقبل أكثر من مليون لاجئ سوري.

وقال غوتيرش، في مؤتمر صحفي عقد بمناسبة إحياء اليوم العالمي للاجئ، في لبنان، إن “وقف الصراعات هو السبيل الوحيد لإنهاء معاناة اللاجئين والنازحين، وليتمكنوا من العودة إلى ديارهم”.

وأعرب عن تقديره لسخاء الشعب اللبناني وسلطات البلاد في استقبال اللاجئين السوريين، قائلا: “هذا السخاء من لبنان يجب أن يعترف به المجتمع الدولي، وأن يعقب ذلك تعزيز التضامن الدولي ليس فقط تجاه اللاجئين، ولكن أيضاً تجاه الشعب اللبناني واحتياجات البلد في التعليم والصحة والمياه والكهرباء، وهي خدمات تأثرت بشكل كبير بالزيادة الكبيرة في عدد السكان، بما يتطلب تقديم استثمارات ضخمة يتعين على المجتمع الدولي دعمها بقوة.”

وأضاف: “نحن نشهد هنا الثمن الباهظ الذي يتسبب به استمرار الحروب والعجز عن إيجاد حل للنزاعات أو منعها، حيث أظهر العالم قدرة محدودة على منع وقوع الصراعات وإيجاد حل في الوقت المناسب”.

وناشد غوتيريش المجتمع الدولي بتقديم الدعم للجهات الإنسانية وضحايا النزوح، وزيادة مستويات التمويل.

وعن الأرقام التي كشف عنها التقرير السنوي للمفوضية، قال غوتيريش: “للأسف الأعداد التي نعلنها اليوم ليست خبراً جيداً. للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية يشرد 51 مليونا و200 ألف شخص بسبب الصراع أو الاضطهاد، ويعبرون الحدود أو ينزحون داخل بلدهم”.

وأفادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الجمعة، بأن نحو ثلاثة ملايين سوري عبروا إلى لبنان وتركيا والعراق والأردن، بينما شرد ستة ملايين ونصف مليون شخص داخل الحدود السورية.

ويمثل اللاجئون السوريون والأفغان والصوماليون 53% من بين 11.7 مليون لاجئ يحظون برعاية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بينما تتولى وكالة الأمم المتحدة للغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) شؤون خمسة ملايين لاجئ فلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث