صور.. تعرف إلى ملكة إسبانيا الجديدة

صور.. تعرف إلى ملكة إسبانيا الجديدة
المصدر: إرم- من وداد الرنامي

توجت “ليتيزيا أورتيز روكاسولانو” إلى جانب زوجها “فليبي دو بوربون” ملكين على عرش إسبانيا، فمن هي الصحفية التي عشقها الأمير رغم أنها مطلقة وتنحدر من فئة متوسطة؟

الملكة البالغة من العمر 44 عاما ولدت من أم ممرضة وأب صحفي، والتقت بالأمير فيليبي سنة 2002 وهي في بداية تألقها، فبعد حصولها على شهادة في علوم المعلومات، عملت كصحفية في قناة الأخبار CNN+ ثم TVE.

وكان زملاؤها في العمل يصفونها بأنها “ذكية ومثقفة وطموحة ومؤدبة ولها أعصاب من حديد”.

وبدأت قصة الحب الرومانسية مع ولي عهد إسبانيا الوسيم في ربيع 2003، واستمرت طي الكتمان إلى أن تم الإعلان عن خطوبتهما رسميا في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من نفس السنة.

وارتكبت “ليتيزيا” خطا في أول إطلالة لها على الشعب الإسباني كخطيبة لولي العهد، حيث قالت بحدة للأمير فيليبي الذي قاطعها أثناء إجابتها على أسئلة الصحفيين “دعني أكمل كلامي!”، وكلفتها هذه الجملة عاصفة من الانتقادات التي أساءت إلى صورتها لمدة طويلة.

وهاجمتها صحافة المشاهير بشدة، ما أثر رأي الشارع الإسباني الذي وصفها آنذاك بالمتعالية الباردة، كما لم يتقبل البعض أن تفوز بقلب الأمير.

ولرسم صورة جديدة لها كزوجة هادئة ومستكينة لوريث العرش تنازلت ليتيزيا تدريجيا عن قوة شخصيتها، على الأقل فيما يبدو أمام الشعب.

وتهتم ليتيزيا جدا بشكلها، فهي حريصة على رشاقتها رغم أنها أم لطفلتين (ليونور و صوفيا).

وتتميز بأناقة راقية، حيث تفضل الألوان الهادئة والموديلات الكلاسيكية لمصممين إسبان، كما أنها تداوم على الكعب العالي. لكن ذلك لا يمنعها بين الحين والآخر من ارتداء بنطال جينز وسترة من الجلد.

ويقول عنها “خوسيه ابيزارينا” الذي ألف مؤخرا كتابا عن الزوجين: “إنها ملزمة بالانتباه كثيرا، فاقل تصرف تقوم به مهما كان تافها يتم انتقاده. تبدو غير مرتاحة وهذا أمر يمكن استشعاره”.

لكنه يضيف: “الصحافة التي تنتقد، يمكن أن تلين، فالحديث عن ملكة ليس نفسه الحديث عن أميرة. سيرونها بنظرة جديدة، أكثر تفهما بالتأكيد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث