كلبة تفترس رضيعة في رام الله

كلبة تفترس رضيعة في رام الله

رام الله – في حادثة مأساوية افترست كلبة شاردة الثلاثاء رضيعة تبلغ من العمر 4 شهور في منطقة جبلية يقطنها السكان البدو غرب مدينة رام الله .

وقال أشرف مطلق من إدارة العلاقات العامة في الشرطة الفلسطينية: “على بعد عشرة أمتار عثر على بقايا من الرضيعة قرب إحدى الخيام، ولدى وصولنا عثرنا على جزء من رأسها، ولم نعثر على شيء من باقي جسمها”، كما أشار ألى أن هذا الحادث يعد الأول من نوعه.

وكانت أم الرضيعة تركتها في الخيمة مع ساعات الصباح الأولى وذهبت إلى خيمة أخرى، وعندما عادت بحثت عنها فلم تجدها، بحسب إفادة الام للشرطة.

وبحسب عناصر التحقيق الاولية لا توجد شبهات جنائية حتى الآن، حيث يعتقد السكان أن كلبة ضالة وضعت جراءها حديثا، واستشرست فافترست الطفلة، كما أقدموا على قتل الكلبة دون أن يفتحوا أحشاءها بعد.

وأضاف مطلق: “قمنا بالتحفظ على جيفة الكلبة للفحص البيطري، كما تحفظنا على الجزء المهشم من رأس الرضيعة لفحص الطب الشرعي”.

وقال احد سكان المنطقة ويدعى وليد حسن: “هنا في منطقة بيتونيا، تسير الكلاب الضالة في مجموعات تتراوح بين عشرين وثلاثين كلبا، هذه ظاهرة غريبة، ولا نعرف لماذا تجري هنا فقط”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث